روابط للدخول

مفوضية الأنتخابات تعلن أخفاق مشروع تشكيل أقليم البصرة لعدم حصوله على الأصوات الكافية


ليث أحمد – بغداد

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للأنتخابات أن حملة الأستفتاء حول تشكيل أقليم البصرة قد أنتهت دون وصول هذا المشروع ألى مبتغاه حيث وصل عدد التواقيع التي سجلت للناخبين في سجل محافظة البصرة إلى أكثر من 232 الف توقيع من أصل مليون واربعمئة وتسعة آلآف ناخب يحق لهم التصويت وبحسب القانون كان يجب أن يحصل الطلب على 10 بالمئة من أعداد الناخبين وهو الأمر الذي لم يتحقق وفي تصريحٍ خاص بأذاعة العراق الحر أكد الناطق بأسم المفوضية القاضي قاسم العبودي الى ماوصفه بأخفاق مشروع تشكيل أقليم البصرة لعدم حصوله على الأصوات الكافية.

وكان بعض الممثلين عن البصرة في مجلس النواب من بينهم القاضي وائل عبداللطيف قد أتهموا جهات سياسية لم يسموها بأنها كانت وراء عزوف الناخبين عن التوقيع فيما أتهمت أحزاب معينة موظفي المفوضية بالتلاعب بأعداد تواقيع الناخبين وقد نفى القاضي قاسم العبودي خلال مؤتمر صحفي حدوث هذا الأمر مؤكدا أن جهات دولية زارت مراكز الأقتراع في البصرة للأطلاع على أقبال المواطنين.

وفي موضوع الأنتخابات المحلية المقرر أجراؤها نهاية الشهر الحالي كان مجلس النواب قد أصدر قراراً دعى فيه المفوضية إلى ضمان نسبة 25 بالمئة للنساء في مقاعد مجالس المحافظات وقد أكد القاضي قاسم العبودي أن هذا القرارغير ملزم للمفوضية، يذكر أن مخاوف نجمت عن أحتمالية عدم حصول الكيانات الصغيرة على نسب عادلة من المقاعد للنساء إلا ان عضو مجلس المفوضين حمدية الحسيني تشير الى أن كل كيان يحصل على مايستحق من المقاعد للنساء بحسب الاصوات التي يحصل عليها.

وفي محور أستعدادات المفوضية للأنتخابات أكد القاضي قاسم العبودي ان الأستعدادات أكتملت لأجراء التصويت الخاص الذي يشمل منتسبي القوى الأمنية والسجناء والعاملين في مجال الصحة والمقرر أجراؤه في الثامن والعشرين من الشهر الجاري، العبودي أكد ايضاً وصول سجل الناخبين من بريطانيا بعد طبعه وبعض مواد الأقتراع إلى بغداد.

على صلة

XS
SM
MD
LG