روابط للدخول

نتائج القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية


ناظم ياسين

تتضمن هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي) متابعة لنتائج القمة العربية الاقتصادية الأولى وقراراتها التي يُتوقع أن تؤدي إلى المزيد من التقارب وتعزيز التعاون الإقليمي في المجالات التجارية والتنموية والاجتماعية.

***********************
اعتبر محللون أن انعقاد القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية التي ضيّفتها الكويت يوميْ التاسع عشر والعشرين من كانون الثاني من أبرز الخطوات التي تأمل شعوب المنطقة أن تؤدي إلى تكاملٍ اقتصادي إقليمي على غرار التكتلات الناجحة في مناطق أخرى من العالم كالاتحاد الأوربي الذي بدأ مسيرته في خمسينات القرن الماضي كسوق تجارية مشتركة.
وأشار إعلان الكويت الذي تلاه الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إثر ختام المؤتمر الثلاثاء أشار إلى انعقاد القمة "من منطلق فكر اقتصادي تنموي عربي عصري وجديد والتزاماً بما وَرَد في ميثاق جامعة الدول العربية وما أُبرم في إطار الجامعة من اتفاقات ومواثيق وما اعتُمد من استراتيجيات"، بحسب تعبيره.
ولفتَ الإعلان إلى أن القمة اتخذت القرارات اللازمة التي تضمن الارتقاء بمستوى معيشة المواطن العربي وإعطاء الأولوية للاستثمارات العربية المشتركة وإفساح المجال للقطاع الخاص والمجتمع المدني للمشاركة في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
كما أكد ضرورة "تدعيم مشروعات البنية الأساسية وتنمية قطاعات الإنتاج والتجارة والخدمات والمشروعات الاجتماعية وحماية البيئة بالإضافة إلى مشروعات الربط الكهربائي ومخطط الربط البري العربي وبرامج الأمن المائي والغذائي بهدف تحقيق التكامل الاقتصادي العربي"، على حد تعبيره.
وفيما يتعلق بالأزمة المالية العالمية التي تصدّرت جدول أعمال القمة، أشار الإعلان إلى اتفاق القادة على اتّباع سياسات نقدية ومالية تعزز قدرة الدول العربية على مواجهة تداعيات الأزمة والمشاركة الفاعلة في الجهود الدولية لضمان الاستقرار المالي العالمي وتفعيل دور المؤسسات المالية العربية لزيادة الاستثمارات البينية ودعم الاقتصاد الحقيقي للدول العربية.
إعلان الكويت تطرق أيضاً إلى العديد من القرارات التي تم الاتفاق عليها من أجل تحقيق التكامل الاقتصادي العربي. وفيما يتعلق بدور القطاع الخاص، أكد أهمية توفير المقوّمات الاقتصادية والبيئة القانونية الملائمة لعمله وإزالة العقبات التي تحد من ممارسة دوره الفاعل في التنمية وتعزيز دوره في بناء التكامل وتسهيل انتقال الأفراد لاسيما رجال الأعمال وإزالة أية عقبات تعترض انتقال رؤوس الأموال بين الدول الأعضاء في الجامعة العربية.
ولمزيد من المتابعة والتحليل، أجريتُ المقابلة التالية عبر الهاتف الثلاثاء مع محرر الشؤون الاقتصادية في صحيفة (الوطن) الكويتية سعيد حبيب الذي تابع أعمال القمة وتحدث أولا عن الأحداث السياسية التي شهدتها المنطقة أخيراً وفرضت نفسها على جدول الأعمال.
(المقابلة مع محرر الشؤون الاقتصادية في صحيفة الوطن الكويتية سعيد حبيب)

على صلة

XS
SM
MD
LG