روابط للدخول

المركز الوطني للمخطوطات يقيم معرضا للمخطوطات والرقع الخطّية النادرة


حيدر رشيد – بغداد

أكثر من ثمانين مخطوطا نادرا ونفيسا، اضافة الى مجموعة من اللوحات والرقع والخطّية التي تعود الى عهود مختلفة من تاريخ العراق، شكّلت محتويات المعرض الذي اقامه (المركز الوطني للمخطوطات) التابع لوزارة السياحة والاثار.
المعرض يعدّ نوعيا وهو الاول منذ التغيير الذي حصل عام 2003، وقد احتوى على مجموعة نادرة وذات اهمية خاصة من المخطوطات والرقع الخطية الخزائنية، بعضها كُتب بخطّ مؤلفيها الاصليين واهديت الى امراء وسلاطين.
مدير المركز (عبدالله حامد) ذكر ان" محتويات المركز من هذا المخطوطات وغيرها من المجلدات والرقع تزيد على 47 الف مخطوط ومجلّد، وان ما يعرض منها الان هي فقط نماذج نعرضها للتعريف باهمية ومحتويات هذا المركز"
يشار الى ان (المركز الوطني للمخطوطات ) المرتبط بالهيئة العامه للاثار والتراث هو الدائرة المركزية المسؤولة عن المخطوطات القديمه في العراق، ويعد من اهم المراكز المتخصصه بهذا الجانب في الشرق الاوسط.
ومن المحتويات المهمه والنادرة التي تم عرضها في المعرض هي سور من القران الكريم كتبت على الورقّ بالخط الكوفي وهي من اقدم ما يحتفظ به المركز من المخطوطات، ونسخه فريده من كتاب (نهج البلاغة) يعود تاريخها الى سنة 565هجرية.

على صلة

XS
SM
MD
LG