روابط للدخول

مسؤول في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات يؤكد أن كيفية الحد من عمليات التزوير الشغل الشاغل للمفوضية


ليث أحمد – بغداد

مع قرب حلول موعد الأنتخابات لمجالس المحافظات والأقضية والنواحي المقرر أجراؤها نهاية الشهر الحالي، كثفت المفوضية العليا المستقلة للأنتخابات من عقد الندوات والمؤتمرات للتثقيف حول أهمية هذه الأنتخابات والخطوات التي أتخذت لتنفيذها وفي هذا الأطار عقدت المفوضية الثلاثاء ندوة ضمت مرشحين للأنتخابات وعدد من ممثلي الكيانات السياسية التي ستراقب سير العملية الأنتخابية، الندوة شهدت شرحاً مفصلاً للأجراءات التي أتخذتها المفوضية في عدة محاور كان من بينها أجراءات الحد من التزوير وكيفية تقديم الشكاوى والطعون وآلية الأنتخاب في ورقة الأقتراع وقد أشار مدير دائرة العمليات في المفوضية العليا المستقلة للأنتخابات حسام السهيل إلى الخطوات التي أتخذت للحد من عمليات التزوير المختلفة ومنها ضمان توقيع الناخب في سجل الناخبين بعد حضوره لمحطة الأقتراع، السهيل أكد أن تعليمات صدرت للقوى الأمنية كي توفر الأجواء الملائمة للناخبين للأدلاء بأصواتهم دون أية ضغوط.

بعض المرشحين أشادوا بالجهود التي بذلتها المفوضية غير أنهم أكدوا أن نجاح عملية الأنتخابات ومنع حدوث خروقات فيها هي مسؤولية الجميع وهو ماأشار اليه المرشح هيثم الجبوري، إلا إن المتحدث بأسم المكتب التنسيقي الأنتخابي للقوى الوطنية حيدر الجراح أكد أن وجود ممثلين عن الكيانات لمراقبة سير العملية الأنتخابية دون وجود قوانين وصلاحيات أمر لايكفي للحد من الخروقات.

وفي تصريح خاص بأذاعة العراق الحر أشار الوكيل المفوض في المفوضية العليا المستقلة للأنتخابات الدكتور غسان السعد إلى أن مايشغل المفوضية والمنظمات الدولية هو كيفية الحد من عمليات التزوير المحتملة مؤكدا أن المفوضية ستستفاد من خبراتها المتراكمة في هذا المجال.

على صلة

XS
SM
MD
LG