روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الثلاثاء 20 كانون الثاني


محمد قادر

بالرغم من ان القمة الاقتصادية المنعقدة في الكويت هي التي تصدرت عناوين صحف بغداد ليوم الثلاثاء. الا ان ما اخبرتنا به الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان في خبرها الرئيس هو ان حرب الدعاية الانتخابية بين القوى السياسة في البصرة استعرت لتأخذ اشكالاً عدة ووجوهاً مختلفة. وتضيف الصحيفة بان الحملة الانتخابية شهدت ظهور لعبة البطاقات الشخصية للمرشحين وانواع القرطاسية التي يتم توزيعها في المحافل العامة والخاصة بين طلاب الجامعات والدوائر الرسمية، كما تسير كيانات سياسية عربات تطلق اناشيد تتضمن شعاراتها من اجل التعويض عن اختفاء الملصقات الانتخابية بصورة غامضة، اوتمزيقها وتشويهها.
وكما ورد في الصحيفة

صحيفة المدى من جهتها اشارت الى المناظرة الثقافية التي جرت بين مرشحي ثلاث قوائم انتخابية سيتنافسون في انتخابات مجلس محافظة نينوى، لتقول عنها الصحيفة بانها سابقة تعد الأولى من نوعها في المحافظة.

اما مستشار وزير المالية لشؤون المصارف ضياء الخيون فقد اكدّ وفي تصريح له لصحيفة المشرق، اكدّ اطلاق صرف الفروقات المالية لرواتب الموظفين في دوائر الدولة كافة بدءاً من الشهر الحالي. واشار الى ان رواتب الأشهر المقبلة ستصرف وفق سلم الرواتب الجديد.

وفي الاتحاد الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني يرى عبد الهادي مهدي ان الملف العراقي لم يعد ضمن الاولويات الامريكية لاسباب عديدة في مقدمتها الاختلاف في وجهات النظر، الجمهورية والديمقراطية. هذا من جانب ومن جانب آخر (كما يقول الكاتب) قد تكون جل اهتمام الادارة الجديدة هو كيفية احتواء تداعيات الازمة المالية العالمية التي هزت الاقتصاد الامريكي رغم المعالجات التي لم تجد نفعا لحد الان.
ومن هذا يخلص الكاتب الى ان العبء الكبير سيقع على الدبلوماسية العراقية للتحرك عالميا لعودة العراق الى سابق عهده وكونه الرقم المهم في المعادلات الاقليمية والدولية بعد ترميم البيت العراقي الداخلي الذي يحمل معه مفاتيح الحلول للكثير من الملفات. والكلام يبقى لكاتب المقالة.

على صلة

XS
SM
MD
LG