روابط للدخول

ورشة نسوية تدعو للضغط على الدولة من اجل تشريع قوانين تصون كرامة المرأة وحمايتها من العنف


حيدر رشيد – بغداد

ظاهرة العنف ضدّ النساء من القضايا التي تحتل حيزا من اهتمام العديد من المجتمعات، ورغم قدم الظاهرة وتجذرها في كثير من الثقافات، الا ان انتشارها وتوسع اثارها جعل محاربتها ضرورة ملحّة.
العراق لا يشذ عن باقي البلدان من هذه الناحية مع احتفاظه بخصوصيته الثقافية، وبرغم ما حصل من تغيير صاحبته توجهات وشعارات عدة تدعو الى نبذ العنف وعدم امتهان كرامة المراة، الا ان الواقع لا يزال يحفل بقصص لا تعدّ تكون المرأة فيها ضحية للعنف.
هذه القضية هي واحده من القضايا التي كثيرا ما تُثار وتكون محورا لعقد ندواة وورش عمل تقيمها عادة منظمات للمجتمع المدني صارت تنشط في العراق. اخر هذه الورش اقامتها جمعية (نساء بغداد) وبدعم من مكتب الامم المتحدة لدعم شؤون المراة (UNIFEM). هذا النشاط المدني هو جزء من مشروع للمساعده في منع ومواجهة العنف ضد المرأة في العراق، ويشيع ثقافة مناهضه لذلك، ويشجع النساء على التعبير عن رفضهنّ وعدم السكوت على اي شكل من اشكال العنف يوجه ضدهنّ.
المشاركون في الورشة اجمعوا على ان هناك اسبابا تقف وراء ظاهرة العنف ضد النساء، وهي اسباب ثقافية واجتماعية واقتصادية وسياسية، وحملّوا مسؤولية تفشي الظاهرة مؤسسات الدولة ونظام التعليم والاعلام والاسرة، كما اجمعوا على ارتباط العنف حيثما كان بحالة التهميش السائدة بحقها.
وأخيرا خرج مشروع الورشة بتوصيات عدة سلطّت الضوء على اهم احتياجات المرأة في العراق، والتي تتعلق بحمايتها والضغط على الدولة من اجل تشريع وتفعيل القوانين التي تصون كرامتها وحقها بالعيش بسلام.

على صلة

XS
SM
MD
LG