روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الاثنين 19 كانون الثاني


محمد قادر

اشارت صحف يوم الاثنين الصادرة في بغداد الى وصول رئيس الجمهورية جلال طالباني الى الكويت للمشاركة في مؤتمر القمة الاقتصادية، واوضحت صحيفة المدى المستقلة ان القمة تنطلق وسط انقسام عربي اذكته السياسة، مضيفة بان كم الموضوعات الاقتصادية المطروحة على قمة الكويت لن يمنع من أن يكون أحد موضوعاتها الرئيسية هو الوضع في غزة والموقف العربي والدولي منها.
في سياق آخر نطالع في صحيفة المشرق ان مصدراً مسؤولاً في شركة التوزيع التابعة لوزارة الكهرباء افاد بان الوزارة تسعى خلال الفترة القليلة المقبلة الى وضع جدول جديد للقطع المبرمج في مدينة بغداد. مضيفاً المصدر في تصريح خاص بالصحيفة ان البرنامج او الجدول الجديد للقطع المبرمج سيكون 4 ساعات تشغيل مقابل ساعتين قطع.

جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي تطلعنا من جهتها على خبر افتتاح وزارة الدفاع الاثنين مستشفى المثنى العسكري ومركزا للاطراف الصناعية في بغداد. وذكر مصدر في وزارة الدفاع للصحيفة، ان المستشفى سيفتتح في موقع مطار المثنى السابق، ويعد اول مستشفى تابع لوزارة الدفاع في العراق الجديد يحوي 50 سريرا ويدار من قبل ملاك طبي عسكري عراقي تابع لمديرية الطبابة والامور العسكرية العامة. وبحسب الصحيفة

في صفحة "آراء وافكار" في جريدة الصباح الجديد يتوقف علي شمخي عند ترشيح السيدة ميسون الدملوجي نفسها كمرشح لمنصب رئاسة البرلمان العراقي. فيقول شمخي ..
"وانا اكتب هذه السطور قد يكون موضوع اختيار بديل لرئيس البرلمان العراقي الدكتور محمود المشهداني حسم وتم اختياره، لكني (والكلام للكاتب) وقفت طويلا عند تقدم السيدة ميسون الدملوجي للترشيح للمنصب. ورغم اني لااعرف الدملوجي شخصيا ولا اريد هنا ان اتولى الدعاية لاجلها، لكن الامر اثار اهتمامي كثيرا.
ويرى شمخي بان تولي السيدة الدملوجي منصب رئاسة البرلمان العراقي يعني تفسيرا واحدا وهو ان اعضاء البرلمان العراقي فكروا وربما لاول مرة (على حد وصف الكاتب)، بروح ايجابية تجاه استحقاق دستوري في العراق وابتعدوا عن كابوس المحاصصة والطائفية.
والسؤال هو هل يستطيعون؟ اشك في ذلك. كما يجيب على نفسه كاتب المقالة علي شمخي

على صلة

XS
SM
MD
LG