روابط للدخول

تزايد حالات أنتحار النساء حرقا خلال العام المنصرم مقارنة مع عام 2007


عبد الخالق سلطان – دهوك

رغم المحاولات والجهود الحثيثة التي تبذلها المنظمات النسوية والمؤسسات الحكومية في اقليم كوردستان الا أن العنف مازال يمارس بشكل اعتيادي ضد المرأة، فبحسب قول كوليزار محمد عمر مديرة مركز نوى لأعداد وتأهيل المرأة في دهوك فانهم استقبلوا 144 حالة في العام 2008 وهم الآن يؤون 12 امرأة مع ثمانية اطفال ويوميا ترد اليهم حالات جديدة.
وبحسب قولها فان " غالبية هذه الحالات تنشأ من خلافات عائلية تؤدي الى تعنيف المرأة وضربها"
كوليزار اشارت ايضا الى انهم يتبعون الطرق العلمية لمعالجة هذه الحالات لكنهم يضطرون " في بعض الأحيان الى احالة بعض هذه القضايا الى المحاكم للتفريق او الطلاق"
من جهتها اكدت هيبت حسن التي تعمل هي الأخرى في مركز نوى لأعداد وتأهيل المرأة وتقوم بمتابعة حالات حرق النفس التي تقوم بها النساء في دهوك ان " عدد هذه الحالات قد تجاوز 111 حالة منذ بداية 2008 ولحد الآن وقد توفي 80 حالة منهن وغالبيتهن تتراوح اعمارهن بين (25-40) سنة".
هيبت اشارت ايضا ان هنالك اسبابا اقتصادية واجتماعية والبعض منها نفسية تقف وراء عمليات الحرق التي تحدث بين النساء منوهة ان هذه الظاهرة في تزايد بالمقارنة مع العام 2007 التي كان العدد 93 حالة.
يذكر ان حكومة اقليم كوردستان وبالتنسيق مع المنظمات النسوية الناهضة للعنف ضد المرأة قامت في العام 2008 بحملات توعية مكثفة في هذا المجال اضافة الى تغيير واصدار العديد من القوانين التي تحمي المرأة وتعزز دورها داخل المجتمع.

على صلة

XS
SM
MD
LG