روابط للدخول

إصابات في بغداد جرّاء انفجارين وإسرائيل تدرس قراراً لوقف هجوم غزة


ناظم ياسين

ذكرت مصادر الشرطة العراقية أن انفجارين في بغداد السبت أسفرا عن مقتل سائق أحد المسؤولين المحليين وإصابة ثلاثة أشخاص بجروح.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن هذه المصادر أن سائق المدير العام لدائرة بلدية المنصور باهر عباس لقي مصرعه في انفجار قنبلة وُضعت في سيارته. ولم يُصَب المسؤول المحلي بأذى جرّاء الانفجار الذي وقع بالقرب من منزله.
وفي حادث منفصل آخر في غرب العاصمة العراقية، أدى انفجار قنبلة مزروعة على جانب الطريق قرب مدرسة في حي الفرات إلى إصابة ثلاثة مدنيين.


قال الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش السبت إنه يغادر البيت الأبيض وهو "فخور" بسجلّه الرئاسي خلال السنوات الثماني الماضية.
وأوضح بوش في كلمته الإذاعية الأسبوعية الأخيرة أنه اتخذ القرارات التي اعتبرها "صحيحة"، على حد وصفه.
يذكر أن الرئيس الأميركي المنصرف سوف يغادر واشنطن عائداً إلى ولاية تكساس الثلاثاء المقبل بعد أن يتسلّم الرئيس المنتخب باراك أوباما مقاليد السلطة في حفل رسمي.

هذا وقد انطلق الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما السبت في رحلة التنصيب الرئاسي على متن قطار من مدينة فيلادلفيا في ولاية بنسلفانيا إلى واشنطن. وسوف يمر القطار بمدينتيْ ولمينغتون وبلتيمور متوقفاً في الطريق لينضمّ إليه من ولاية دلاوير نائب الرئيس المنتخب جوزف بايدن وعائلته.
وفي كلمة ألقاها قبل بدء الرحلة، قال أوباما إن "المطلوب هو إعلان استقلال جديد ليس في أمتنا فقط بل في حياتنا من الإيديولوجية والتحيّز والتعصب...نداء ليس لغرائزنا السهلة بل لأفضل ملائكتنا"، على حد تعبيره.


أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك السبت أن إسرائيل قريبة جداً من تحقيق أهدافها من الهجوم على قطاع غزة. وفي بيانٍ صادر عن مكتبه، نُقل عنه القول خلال زيارة إلى جنوب إسرائيل إن بلاده تقترب من ضمان تحقيق أهدافها "عبر اتفاقات دبلوماسية."
وأضاف أنه ينبغي على الجيش الإسرائيلي أن يواصل العملية العسكرية وأن يكون "جاهزاً لأي تطور"، بحسب تعبيره.

وفي وقتٍ سابق، أفادت التقارير بأن من المتوقع أن تصوّت الحكومة الأمنية الإسرائيلية مساء السبت على اقتراحٍ بوقفٍ أحادي الجانب لإطلاق النار في قطاع غزة.
وقد ورَد هذا النبأ من القدس فيما يواصل الجيش الإسرائيلي عملياته لليوم الثاني والعشرين على التوالي في قطاع غزة والتي أسفرت وفقاً لأحدث حصيلة عن مقتل 1203 وإصابة أكثر من 5300 بجروح، بحسب ما أفادت مصادر طبية فلسطينية.
ومن الطرف الإسرائيلي، قُتل عشرة إسرائيليين وثلاثة مدنيين منذ بدء الاشتباكات في السابع والعشرين من كانون الأول الماضي.

وجاء الإعلان عن اجتماع الحكومة الأمنية الإسرائيلية بعد جهود دبلوماسية مكثفة في القاهرة التي استقبلت المفاوض الإسرائيلي الرئيسي للمرة الثانية خلال ثمان وأربعين ساعة.
كما أُعلن عن محادثات جديدة ليل الجمعة السبت بين مصر وحركة المقاومة الإسلامية (حماس). ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مسؤول مصري قوله إن القاهرة ستنقل إلى وفد حماس الرد الإسرائيلي على اقتراح الحركة حول وقفٍ لإطلاق النار بعدد من الشروط.
فيما نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن مسؤول إسرائيلي أنه في حال قررت الحكومة الأمنية المصغرة تعليق العمليات العسكرية فإن "القوات الإسرائيلية ستبقى في غزة بعد تطبيق وقفٍ أحادي الجانب لإطلاق النار" دون تحديد أي مدة.

من جهتها، قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) السبت إنها ستواصل القتال في غزة لصدّ الهجوم الإسرائيلي حتى تتم الاستجابة لمطالبها مشيرةً إلى أنها ستتجاهل وقفاً منفرداً لإطلاق النار قد تعلنه إسرائيل.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن أسامة حمدان ممثل حماس في بيروت القول إن وفدا من الحركة وصل إلى القاهرة السبت وانه لا يوجد لدى حماس أي جديد تطرحه.

ميدانياً، أعلنت دائرة الإسعاف والطوارئ الفلسطينية أن حصيلة القتلى الفلسطينيين منذ فجر السبت بلغت 13 قتيلا في عدد من الغارات والقصف المدفعي الإسرائيلي على أنحاء مختلفة من قطاع غزة.
إلى ذلك، صرح مسؤول في الأمم المتحدة بأن نيران دبابة إسرائيلية قتلت غلامين في مدرسة تابعة للمنظمة الدولية في شمال قطاع غزة يوم السبت.
من جهته، ذكر ناطق باسم الجيش الإسرائيلي أنه يتحرى صحة التقرير.
وأوضح عدنان أبو حسنة الناطق باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (أونروا) في تصريح بثته رويترز أوضح أن شقيقين قتلا كما أصيب 14 شخصا بينهم والدة الغلامين عندما فتحت دبابة اسرائيلية النيران على مدرسة تابعة للأونروا في بلدة بيت لاهيا بشمال القطاع.
يذكر أن مقر الأونروا قُصف مرتين يوم الخميس ما أدى إلى إصابة ثلاثة من العاملين فيه. ويحتمي نحو 45 ألفا من سكان غزة في المدارس التابعة للأمم المتحدة في قطاع غزة.

وفي القاهرة، دعا الرئيس المصري حسني مبارك إسرائيل إلى إنهاء عملياتها العسكرية في قطاع غزة على الفور معلناً أن بلاده ستدعو إلى اجتماعٍ لإعادة إعمار القطاع بعد الحرب.
وقد وردت دعوة مبارك في سياق كلمة أُذيعت تلفزيونيا السبت.

في القاهرة أيضاً، قال وزير الخارجية المصري احمد أبو الغيط في وقتٍ سابقٍ السبت إن ما وصفه بـ"التعنت الإسرائيلي" هو العقبة الرئيسية أمام الجهود المصرية للتوصل إلى اتفاق لإنهاء الحرب في غزة.
وقد أدلى أبو الغيط بهذا التصريح خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية التشيكي الزائر كاريل شفارزنبرغ الذي تتولى بلاده حالياً الرئاسة الدورية للاتحاد الأوربي.

من جهة أخرى، أعلن وزير الخارجية المصري أن بلاده ليس لديها التزام بالاتفاق الأميركي- الإسرائيلي المتعلق بوقف تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة.
وأضاف أبو الغيط أن الحكومة المصرية لا تعلم شيئاً عن المذكرة التي وقّعتها وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس مع نظيرتها الإسرائيلية تسيبي ليفني الجمعة في شأن إجراءات لمنع تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة.

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي - مون السبت أنه قد يحضر اجتماع قمة في شأن غزة دعا الرئيس المصري حسني مبارك إلى عقده في منتجع شرم الشيخ الأحد.
وقد أدلى المسؤول الدولي بهذا التصريح أثناء زيارة إلى مقر قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي- مون أكد مجدداً في وقت سابق السبت ضرورة التوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة. وقال في كلمة ألقاها في مجلس النواب اللبناني في بيروت إن مستوى العنف الحالي لا سابق له منذ عقود مضيفاً أن "الأولوية المطلقة بالنسبة إلينا الآن تكمن في إنقاذ الأرواح عن طريق وضع حد للعنف عبر وقف فوري لإطلاق النار"، بحسب تعبيره.
كي - مون أجرى محادثات قبل الظهر مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الحكومة فؤاد السنيورة ورئيس المجلس النيابي نبيه بري. وتوجّه بعد ظهر السبت إلى جنوب لبنان لتفقد قوات الطوارئ الدولية المنتشرة هناك. وكانَ وصَلَ إلى بيروت مساء الجمعة قادماً من أنقرة. وشملت جولته في المنطقة حتى الآن مصر والأردن وإسرائيل والأراضي الفلسطينية وتركيا. وبعد لبنان ينتقل الأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا ثم الكويت حيث سيحضر القمة العربية الاقتصادية الاثنين.

في أنقرة، صرح وزير الخارجية التركي علي باباجان السبت بأن بلاده لا تريد تعليق علاقاتها مع إسرائيل على الرغم من انتقاداتها الشديدة للهجوم الإسرائيلي على غزة.
ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن باباجان القول إن حكومته تعتبر أن "إبقاء قنوات الاتصال مفتوحة أمر مهم" مضيفاً أنه "إذا كان علينا تسوية المشكلة فهذا سيتم عبر الحوار"، بحسب تعبيره.
وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان انتقد بشدة الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة واصفا إياه بأنه "عمل وحشي".

في الكويت، ذكر وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد صباح السالم الصباح الذي تضيّف بلاده القمة الاقتصادية العربية الاثنين المقبل أن العرب خسروا 2500 مليار دولار خلال الشهور الأربعة الأخيرة بسبب الأزمة المالية العالمية.
الصباح أعلن ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده الجمعة في ختام اجتماع وزراء الخارجية والمال العرب وأوضح فيه أيضاً أن نحو 60% من مشاريع التنمية "إما أرجئت أو ألغيت" من قبل الدول الست الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي وهي السعودية وقطر والكويت والبحرين والإمارات العربية المتحدة وعمان بسبب الأزمة.
ومن المقرر أن يناقش الزعماء العرب الذين يعقدون قمتهم الاقتصادية الأولى الاثنين والثلاثاء تأثير الأزمة المالية العالمية على الدول الأعضاء الاثنين والعشرين في الجامعة العربية.

في كابُل، ذكر مسؤولون وشهود أن انفجار سيارة ملغمة قتل جنديا أميركيا وأربعة مدنيين أفغان وأصاب 19 آخرين في هجوم خارج قاعدة عسكرية أميركية والسفارة الألمانية في العاصمة الأفغانية السبت.
وأفادت رويترز بأن النار اشتعلت في صهريج ضخم وعدة سيارات في مكان الانفجار وظهرت بقع من الدم على الأرض أثناء قيام الشرطة بنقل جثث وعدة جرحى إلى المستشفيات القريبة.
ونُقل عن بيان للقوات الأميركية في أفغانستان أن جنديا أميركياً قتل بينما أصيب ستة جنود أميركيين في الهجوم.
من جهتها، ذكرت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان أن أربعة مدنيين أفغان قتلوا وأصيب 19 آخرون.

تتواصل في العاصمة الروسية السبت أحدث المساعي الرامية إلى إنهاء الأزمة بين موسكو وكييف في شأن نقل الغاز الروسي إلى أوربا عبر الأراضي الأوكرانية.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارنكو:
"افتُتحت في موسكو قمة دولية تسعى نحو إيجاد حل للازمة الروسية الأوكرانية حول مسألة ترانزيت الغاز الروسي إلى أوروبا عبر الأراضي الأوكرانية.
الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف القى كلمة افتتاح قال فيها:
(صوت ميدفيديف)
"نأمل في أن يكون حوارنا صريحا وان نتوصل إلى نتيجة. روسيا الاتحادية جاهزة لحوار كهذا وسنعمل كل ما في وسعنا من أجل حل الأزمة الحالية".
يشار إلى أن الجانب الروسي يتهم أوكرانيا بعرقلة ترانزيت الغاز إلى المستهلكين الأوروبيين. أوكرانيا من جهتها تقول إن روسيا تضع شروطا تعجيزية لعملية الترانزيت."

أخيراً، وفي سنغافورة، أفادت وسائل إعلام محلية السبت بأن السلطات ستشدد من القوانين الخاصة بتنظيم الاحتجاجات قبل قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي (أيبك).
ونُقل عن وزير الداخلية سنغافورة وونغ كان سينغ القول إن البلاد ستبحث خلال الشهور المقبلة سنّ اللوائح التي من شأنها أن تمنح الشرطة مزيداً من السلطة لمنع المحتجّين من التجمع.
يذكر أن سنغافورة سوف تضيّف اجتماعاً وزارياً لمنتدى (أيبك) في تموز والقمة السنوية في منتصف تشرين الثاني.

على صلة

XS
SM
MD
LG