روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم السبت 17 كانون الثاني


محمد قادر

تابعت صحف يوم السبت الصادرة في بغداد قضية مطالبة التحالف الكوردستاني باسقاط عضوية النائب اسامة النجيفي عن القائمة العراقية، ليتهم النجيفي من جهته وخلال اتصال مع الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان يتهم الحزب الديمقراطي الكوردستاني بانه يريد تكريد الموصل ويحاول ضمها الى اقليم كردستان، مشيراً الى ان اعتراضه على هذا الحزب هو بسبب وجوده غير الشرعي في الموصل قائلاً بأن لديه ادلة موثقة على ذلك.

اما على صعيد الجدل الدائر بشأن اختيار خلف للدكتور محمود المشهداني لتولي رئاسة مجلس النواب فنقلت الصحيفة عن محللين رأيهم بان السمة الطاغية على عملية اختيار الرئيس المقبل للبرلمان هي عدم التنسيق بين الكتل والتمسك بالمواقف المسبقة.

وهذه المواقف تذكر د. مهدي الحافظ بما جرى في مرحلة المفاوضات لتشكيل الحكومة والرئاستين الحاليتين. ليقول الحافظ في مقالة له في جريدة الصباح بان الصورة تتكرر اليوم من جانب عدة اطراف سياسية ممن تتحدث بلغة مزدوجة بين رفض الطائفية كمنهج لبناء الدولة وبين التمسك بها كصيغة للحكم وبناء المؤسسات الأساسية الحاكمة. هذه هي خلفية الصراع المحتدم الدائر اليوم حول إشغال المركز الشاغر لرئيس مجلس النواب. فمهما قيل ويقال عن إمكانية تجاوز الصيغة الطائفية من جانب بعض الجهات الحاكمة او العاملة في الحياة السياسية العامة، فهي في الحقيقة ليست سوى خطابات قاصرة ولا تعبر عن الموقف العملي الملزم بها. على حد تعبير كاتب المقالة.

وبالانتقال الى جريدة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني نقرأ ان محافظ النجف أسعد أبو كلل قد كشف عن مقبرة قديمة في مجمع جامعة الكوفة تضم عدد من الرفات ستحال على الجهات المعنية لأتخاذ مايلزم لوضع قاعدة بيانات كاملة عنها. ويشك في هذه المقبرة على أنها أحدى المقابر الجماعية التي خلفها النظام السابق بعد ألانتفاضة الشعبية عام 1991 حيث قام بقتل الجرحى الراقدين في مستشفى الصدر (مستشفى صدام سابقاً) الواقعة خلف البناية. وطبعاً بحسب الصحيفة

على صلة

XS
SM
MD
LG