روابط للدخول

وداد الأورفلي .. لوحة الحلم العراقي وقصيدته، وصاحبة المشاريع التي لا تتوقف


نبيل الحيدري

في حلقة سابقة بدأنا حوارا مع هذه الشخصية العراقية المميزة والمسكونة بحب الحياة والوطن والناس ..
" وداد الأورفلي " عند محطة الثمانين تفصح ثانية عن تعلقها بالفن والثقافة ودوام العطاء كـ"دلالات" حرصت على التمسك بها وأدامتها من خلال عديد نشاطاتها المنوعة ومنها تأسيس أول قاعة خاصة بالفنون في بغداد بداية الثمانينيات .

في الجزء الأخير من هذا الحوار تبثنا وداد الاورفلي درسا في الحب والوفاء لرفيق حياتها وصديقها كما تسميه زوجها الراحل " أبو عباسة " ،
أتمنى لكم مستمعي الأعزاء رفقة ثرية وممتعة في هذه الحلقة من برنامج "حوارات" ... أهلا بكم

على صلة

XS
SM
MD
LG