روابط للدخول

مجلس النواب العراقي يقرر إعادة الموازنة المالية ثانية إلى مجلس الوزراء


مراسلة اذاعة العراق الحر في بغداد

لم يتمكن أعضاء مجلس النواب من استكمال القراءة الثانية لمشروع قانون الموازنة المالية لعام 2009, إذ قرر المجلس خلال جلسة يوم الخميس إعادة مشروع الموازنة المالية إلى مجلس الوزراء لدراستها مرة ثانية وإضافة الزيادات المقترحة عليها. وكان المجلس قد أعادها للحكومة في المرة الأولى من اجل تخفيضها نتيجة انخفاض أسعار النفط العالمية. بينما أعادتها هذه المرة لأن وزارة المالية طالبت بزيادات لتعويض فروقات رواتب الموظفين، كما طالب مجلس الرئاسة بزيادة المنافع الاجتماعية.. المزيد من التفاصيل مع مراسلة إذاعة العراق الحر وهذا التقرير..

قرر مجلس النواب العراقي إعادة مشروع الموازنة المالية لعام 2009 الى مجلس الوزراء بعد طلب وزارة المالية باضافة بعض التخصيصيات ،وقد اوضح المجلس بان اي مقترح للزيادة يجب ان يحدد من قبل الحكومة وليس المجلس ،جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدت الخميس وقد اوضح النائب سامي الاتروشي بان الدستور ينص على قيام مجلس الوزراء بإضافة اي مقترح لزيادة التخصيصات والعودة به الى مجلس النواب.

يذكر ان رئاسة الجمهورية طالبت هي الاخرى بزيادة تخصيصاتها وتقليص نسبة التخفيض لاسيما فيما يتعلق بالمنافع الاجتماعية من 80% الى 50% وقد يحظى هذا المقترح بموافقة مجلس النواب،في الوقت نفسه طالب عضواللجنة الاقتصادية يونادم كنا تعجيل المصادقة على الموازنة تجنباً للاضرار التي قد تنجم عن التأخير.

من ناحية اخرى مازال مقعد رئيس مجلس النواب شاغراً في حين تتزايد الأسماء المرشحة لهذا المنصب، فقد اصدرت النائبة ميسون الدملوجي بياناً تعلن فيه ترشيحها لرئاسة المجلس وحددت برنامج عمل متكامل ،كما رشح نفسه للمنصب رئيس لجنة المصالحة الوطنية في المجلس الشيخ وثاب الدليمي الذي اكد بانه مقبول من جميع الكتل وان ترشيحه جاء بتشجيع عدد من النواب.

على صلة

XS
SM
MD
LG