روابط للدخول

اصحاب المحلات في الكاظمية يشتكون من استمرار الأجراءات الأمنية التي رافقت مراسيم عاشوراء


سعد کامل – بغداد

من بين الاجراءات التي درجت على اتباعها القوات الامنية المسؤولة عن حماية مدينة الكاظمية استعدادا لاحياء شعائر العديد من المناسبات الدينية ومنها ذكرى عاشوراء اغلاق معظم المنافذ الرئيسية للمدينة امام حركة السيارات والتي ياتي في مقدمتها قطع شارع النواب اوما يعرف بشارع الدوشمجية الذي مازال اصحاب المهن والحرفيين فيه يعانون من كساد ارزاقهم للاستمرار باجراءات منع مرور السيارات في ذلك الشارع على الرغم من انتهاء مراسيم تلك المناسبة كما يتحدث الاسطة فاضل عباس صاحب محل لتغليف مقاعد السيارات.

اغلب المحال في شارع النواب تعاني حاليا من ركود في حركة العمل وصار اصحابها يضربون الاسداس بالاخماس في كيفية تدبر امور المعيشة اليومية بفعل الاجراءات الامنية المشددة التي مازالت تفرض على ذلك الشارع واصبحت سببا في قطع ارزاق الكثيرين كما يحكي الاسطة صلاح سلمان صاحب محل لعمل الخيم والمظلات.

قطع الشوارع ومنع حركة السيارات فيها صارت من بين الطرائق التي تقف في مقدمة التدابير والاحتياطات التي تلجأ اليها الجهات الامنية اوقات المناسبات الدينية دون الالتفات الى اسباب معيشة من يفتحون ابواب رزقهم في تلك الاماكن كما يحكي بعض الاسطوات والعاملين في شارع النواب

ولتكرار عملية قطع شارع الدوشمجية في الكاظمية الذي غدى بدون زبائن ولاضجيج عمل قرر العديد من الحرفيين واصحاب المهن فيه هجر دكاكينهم التي اكلوا منها خبزا لسنين باحثين لهم عن اسباب رزق في اماكن لاتصلها تداعيات الاجرااءت الامنية التي لطالما رافقت طقوس احياء الشعائر والمناسبات الدينية

على صلة

XS
SM
MD
LG