روابط للدخول

مواطنون نجفيون يمتعضون من اساليب ينتهجها بعض المرشحين في دعايتهم الانتخابيه


ايسر الياسري - النجف الاشرف

مع بدء العد التنازلي لموعد انتخابات مجالس المحافظات المقبله والتي من المفترض ان تجري في نهاية الشهر الحالي يتنافس مرشحوا الكيانات السياسيه النجفيه في سباق دعائي غطى معظم شوارع وازقة المدينه.
مواطنون نجفيون اعترضوا على الطريق التي ينتهجها المرشحين في دعاياتهم ومنها وضع الملصقات على جدران المنازل وابواب المحال التجاريه واعتبروها اساليب تسهم في تخريب واجهة المدينه وتتنافى مع شعار الاعمار الذي رفعه معظم المرشحين في برامجهم الانتخابيه.
فيما حمل البعض الاخر المفوضيه العليا المستقله للانتخابات المسؤوليه فيما اسموها بالفوضى في الدعايه الانتخابيه اعلاميون رأو لو ان المفوضيه هي من يتكفل تنظيم لصق الدعايات لما وجدت اي تجاوزات وحسب الصحفي سعد فخر الدين.
مرشحون من جانبهم اشاروا الى ان عدم تنظيم الدعايات الانتخابيه سببه التفاوت بين الكيانات السياسيه من حيث الامكانيه فضلا عن تحديد اماكن الدعايه من قبل المفوضيه مما اضطر الكايانات الصغيره اختيار اماكن لدعاياتهم ذات اتصل مباشر بالناخبين وحسب مرشح حركة الدعوه الاسلاميه رشيد عبد الحسن العبودي الذي اكتفى بطبع كارتات صغيره بدعايته الانتخابيه.
في حين اعلنت المفوضيه العليا المستقله للانتخابات في العراق بانها قررت تغريم اكثر من سبعين كيان سياسي بسبب انتهاكهم تجاوزات في دعايتهم الانتخابيه.

على صلة

XS
SM
MD
LG