روابط للدخول

قلة الإقبال على شراء الصحف المحلية ومطالعتها..


عادل محمود – بغداد

منذ مدة والصبية الذين كانوا يكثرون في اشارات المرور او في الشوارع لبيع الصحف لا يرون بكثرة، وكذا الحال بالنسبة لباعة الصحف المنتشرين على الارصفة، فالبضاعة لم تعد رائجة، وقلة من الناس من ظل معنيا بقراءة الصحف والمجلات التي انتشرت بكثرة بعد اسقاط الحكم السابق ثم عادت لتنحسر بالتدريج. احد الاسباب لقلة اقبال الناس على قراءة الصحف هوغياب المصداقية الكافية للكثير منها.
واذا كان جزء من السبب يقع على عاتق الناس بسبب المبالغة في توقعاتهم بخصوص اهمية ومصداقية كل ما تنشره الصحف، فان غياب المهنية الكافية وقلة الخبرة للكثير من العاملين في مجال الصحافة جعلتهم يسعون للترويج لصحفهم حتى ولو كان عن طريق اخبارغير مؤكدة او معلومات مثيرة للاهتمام لا تعرف مصادرها.
كل هذا يتطلب مزيدا من المهنية والدقة في عمل الصحافة اذا ارادت ان تكسب القراء المعولين على اهمية ما تنشره من اخبار وتحليلات. اضف الى ذلك ان وفرة القنوات الفضائية وانتشار الانترنيت عوض الناس عن شراء الكثير من الصحف، باستثاء بعض الصحف الرئيسية او الصادرة عن جهات مهمة، والتي تمتاز عادة بحسن طباعتها ووفرة ملاحقها.

على صلة

XS
SM
MD
LG