روابط للدخول

اعتصام في اربيل للمطالبة بالكشف عن مصير ضحايا الحرب الأهلية في كردستان خلال التسعينات


عبد الحميد زيباري – أربيل

اعتصم يوم الاثنين العشرات من مواطني اقليم كردستان العراق، امام المجلس الوطني لكردستان، مطالبين البرلمان بالعمل على البحث عن مصير ذويهم واقربائهم الذين فقدوهم خلال الحرب الاهلية في كردستان في منتصف اعوام التسعينات من القرن المنصرم.
ورفع المعتصمون لافتات وشعارات تطالب برلمان وحكومة اقليم كردستان بالكشف عن مصير ذويهم وكتبوا عليها( الى متى ننتظر)و( كفى خرقا للقانون ونطالب بالكشف عن مصير ابنائنا)، كما قدموا مذكرة الى برلمان كردستان تتضمن اسماء 45 شخصا وتاريخ اعقتالهم والجهة التي اعتقلتهم.
احدى المعتصمات التي شاركت في الاعصام تحدثت عن اعتقال شقيقها في اربيل في منتصف التسعينات وقالت لاذاعة العراق الحر:
نطالب برلمان كردستان بالتحقيق في مصير ابنائنا واخواننا الذين فقدوا منذ الحرب الاهلية التي اندلعت في كردستان في عام 1994 واصبح وضعهم مثل عمليات الانفال وكان مسلحا مع حزب الاتحاد الاتحاد الوطني الكردستاني.

فيما قالت المواطنة نشتيمان صالح سعيد انها تنتظر عدوة زوجها منذ عام 1996 واضافت قائلة: منذ عام 1996 زوجي مفقود ولحد الان واقليم كردستان دولة ديمقراطية وحرة فلماذا ننتظر 14 سنة رجوعه ولحد الان لاتوجد اية معلومات واستلم راتب الاسير من جماعة الاتحاد الوطني الكردستاني.

اما المواطن عبدالوهاب خورشيد قال انه فقد ابنه منذ عام 1994 ولحد الان مجهول المصير واضاف:
فقدت باني بتاريخ 18-1- 1994 واعتقله شخصين بسيارة نيسان واخذوه باتجاه قلاجولان وبحثت عنه في كل المنطقة من قلاجولان وجوارته وعربد وبحثنا عنه كثيرا ولم اجده.
واضاف: كنت انوي مراجعة مام جلال في قلاجولان فاتصلوا بي في المساء نفسه واخبروني ان سيارتي موجودة لدى اسايش عربد وتعرفت على سيارتي وبحثت عن اثار الدم والطلقات ولم اجد شيئا ولحد الان لا املك اية معلومات عن ابني.

وجاءت في المذكرة التي سلمت الى برلمان كردستان: الامساء الواردة في القائمة التالية تم اعتقالهم او اختطافهم اثناء مرحلة الاقتتال الداخلي والازمات والاضطرابات التي حدثت في كردستان العراق بذرائع شتى من قبل الحزبين الحاكمين والجهات التابعة لهما(في اشارة الى الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني).
وفي اتصال هاتفي مع اذاعة العراق الحر قال زانا روستايي عضو برلمان كردستان ان المذكرة ستسلم لرئاسة برلمان كردستان لدراستها.
وشهد اقليم كردستان العراق في عام 1994 اقتتال داخلي بين الحزبين الرئيسيين في كردستان الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي الكردستاني واستمر لمدة عدة سنوات.

على صلة

XS
SM
MD
LG