روابط للدخول

اقرار الأمن والقضاء على البطالة وتوفير الخدمات مطالب ينشدها الموصليون من الأنتخابات المقبلة


إذاعة العراق الحر – الموصل

اقرار الامن المنشود والقضاء على البطالة المتفشية وتوفير الخدمات بعد النقص الكبير الذي تعانيه منها مدينة الموصل. كل هذا وغيره سيشجع اهالي المدينة على خوض انتخابات مجلس محافظة نينوى القادم، آملين نجاح هذه العملية في تحقيق طموحاتهم وآمالهم. مواطن:
- ساشارك في الانتخابات لان الوضع الامني يساعد حاليا في الموصل، واطلب من المواطنين جميعا المشاركة ايضا، واتمنى تحقيق الامن والاعمار والقضاء على البطالة.
مواطن:
- العملية الانتخابية جيدة ومتفائل بها وصولا الى انتخابات نزيهة.
مشاريع وعقود جديدة تتعلق بالاعمار وتوفير الخدمات قد تشهدها مدينة الموصل بعد الانتخابات، وتعمل على النهوض بواقعها في شتى المجالات. لاسيما قطاع الكهرباء الذي يعد شريانا حيويا ترتبط به بقية الخدمات الاخرى. المسوؤل في نقابة عمال كهرباء المنطقة الشمالية في نينوى ( نجم جاسم محمد ):
- التحسن في قطاع الكهرباء بالعراق قليل بسب عدم اهتمام المسوؤلين، ونتمنى ان يتحسن بعد الانتخابات وبعد ان ينفذ المرشحين لوعودهم، خاصة وان هناك عقود خارجية للنهوض بهذا القطاع الحيوي.
وعلى صعيد متصل تنشط القوائم الانتخابية في نينوى بحملاتها الدعائية ولاسيما عقد اللقاءات والمؤتمرات الجماهيرية، طارحة برامجها واهدافها كسبا لاصوات الناخبين. وهذا ما تحدث به لاذاعة العراق الحر مرشح القائمة الوطنية في نينوى ( سالم الجبوري ):
- سنخوض الانتخابات في نينوى من اجل مجلس محافظة متجانس ومتوازن يخدم المحافظة، وهناك ملفات كثيرة سنعالجها وننهض بها ولاسيما الخدمات والتعليم، وهنا اطالب المواطنين في نينوى بانتخاب من يضمن حقوقهم ويدافع عنها.
وسيكون ليوم الحادي والثلاثين من شهر كانون الثاني الجاري كلمته في اختيار الاصلح من بين المرشحين لمجلس محافظة نينوى، عسى ان تحقق فترة ما بعد الانتخابات الوعود التي اعلنوها، وتعويض المحافظة بعد ما لحقها.

على صلة

XS
SM
MD
LG