روابط للدخول

برنامج سنوي لترسيخ مفاهيم العمل المهني على الصعيد الثقافي والأعلامي للمراقبة


عماد جاسم – بغداد

وضعت لجنة الثقافة والاعلام والسياحة والاثار في مجلس النواب برنامج سنوي حددت فية اولويات المراقبة والاشراف والتقويم على الاجهزة الاعلامية التابعة الى الدولة ومتابعة وتقويم وارشاد وزارة الثقافة ووزارة السياحة والاثار ضمن منهاج متكامل سيبدء من الاسبوع المقبل في اجتماعات دورية مكثفة مع مدراء هذه المؤسسات.
هذا ما اكده لاذاعة العراق الحر في لقاء خاص النائب مفيد الجزائري رئيس لجنة الثقافة والاعلام والسياحة والاثار في البرلمان مبينا ان الهدف من ذالك هو ترسيخ مفاهيم العمل المهني على الصعيد الثقافي والاعلامي.
ورفع مستوى الاداء لتلك الموسسات التي تعتبر الواجهة الرئيسيه للثقافة وللاعلام العراقي المتنور والبعيد عن كل اشكال التعصب والتخندق والتعصب
مشيرا ان اللجنة اجرت عدة اجتماعات للخروج بصيغة عمل مناسبة للتنسيق مع المؤسسات الحكومية.
ومراجعة انجازات تلك الدوائر والهيئات المعنية بالشان الثقافي والسياحي والاعلامي
وتقيم الاخفاقات والنجاحات مع دراسة برنامج صرف الاموال المخصصة على المهرجانات التي اقيمت في العام الماضي وما مدى اهمية ونجاح وفاعلية هذه المهرجانات.
كما ستدرس مع المسؤولين والمدراء العامين في المؤسسات الحكومية والاجهزة الاعلامية التابعة للدولة، فرص زيادة الدعم المالي وزيادة تخصيصات وزارتي التقافة والسياحة والاثار ضمن ميزانية عام الفين وتسعة التي تدرس الان في اروقة مجلس النواب، حيث تشكو هذه الوزارات من قلة التخصيصات رغم توسع العمل وزيادة الاحتياجات. وعن محاولة تفعيل نتائج مباحثات مشروع دعم خطة المثقفين المغتربين والساسة لانجاح مبادرات مهمة خرج بها مؤتمر المثقفين الذي اقيم في ربيع عام الفين وخمسة اكد السيد مفيد الجزائري:
ان وزارة الثقافة على ما يبدو لم تحاول تفعيل بنود الاتفاقيات التي ابرمت في حينها لتسهيل عودة المبدعين ولم تكلف نفسها عقد اجتماعات او مؤتمرات مماثلة
ونحن كلجنة ثقافة في البرلمان نحاول الان وبجهود حثيثة لتقديم مقترحات مناسبة لمناقشة اليات تسهيل عودة المبدعين، وهناك نية عند بعض المؤسسات الثقافية المدنية من غير الحكومية لعقد مؤتمر للمثقفين ونحن
سنساهم بما نملك من امكانات وصلاحيات انجاح هكذا ملتقيات تخدم التوجهات الجديدة للعراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG