روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم السبت 10 كانون الثاني


حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة الغد ان المسلسلات التركية ، ألقت بظﻼلهـا على أرض الواقع العراقي، ﻻ الفني فحسب حيث شمل ذلك واقع الكيانات السياسية المرشحة ضمن انتخابات مجـالس المحافظــات المقـررة نهاية الشهر الحالي .
وتنقل الغد عن مواطن عراقي أن روح الدعابة السياسية التي رافقت العملية اﻻنتخابيـة مــن خـﻼل طــرح صـور أبطـال المسلسل التركــي كمرشــحين ضمن كيانات سياسية لمجالس المحافظات المقبلة دليل على مساحة الحرية والديمقراطية التي أتاحها تغيير النظام السابق على خلاف ما كان عليه مسبقا، إضافة إلى أنه دليل على أن الفرد العراقي بدأ يتحرر من قيود تراكمات الماضي .
وأكد مواطن آخر انه ﻻ يختلف اثنان على أنه ﻻيوجد سياسي عراقي يتمتع بشهرة وقبول لــدى الشارع العراقـي مثلمــا يتمتع به أبطال المسلسل التركي الذي سيكون الفوز حليفهم بلا شك في اﻻنتخابات، وليس علــى مسـتوى مجـالس المحافظـات بـل علــى مستوى مجلس النواب فيما لو رشحوا للانتخابات."
وحول نفس الموضوع تنشر الدستور تصريحا للنائب في البرلمان العراقي سليم عبد الله الجبوري وصف فيه استغلال المال العام والنفوذ في حملة انتخابات مجالس المحافظات بأنه "أحد صور الفساد المالي والإداري".
ودعا المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إلى "وضع محددات مالية تقطع السبيل أمام الذين يستخدمون المال العام لخدمة حملاتهم الانتخابية".وأوضح بأن "هناك استغلالا للوظيفة والنفوذ إذ يوظف المسؤولون بعض المواطنين شريطة أن ينتخب هذا المواطن مسؤولا أو وزيرا معينا" ، واصفا الأمر بأنه "ليس مخالفة دستورية فحسب وإنما منافية للذوق العام".

وتقول الدستور ان القوة البحرية العراقية وقعت مع نظيرتها الكويتية اتفاقا بروتوكوليا يقضي القيام بدوريات عسكرية بحرية في الممرات المائية المشتركة بينهما لحمايتها من عمليات القرصنة والتهريب في الخليج العربي .




صحيفة العرب اليوم تنشر خبرا رياضيا تقول فيه ان حسابات كثيرة تتحكم بمسار الجولة الثالثة والاخيرة ضمن المجموعة الاولى لدورة كأس الخليج التاسعة عشرة لكرة القدم التي تتنافس فيها منتخبات عمان والكويت والبحرين على بطاقتي التأهل الى نصف النهائي, على اعتبار ان العراق بطل اسيا كان ودع من الدور الاول ويخوض مباراته الاخيرة لتأدية الواجب ليس الا.
وتلتقي ايضا الكويت حاملة الرقم القياسي بتسعة القاب في دورات الخليج مع العراق الذي يمر في فترة صعبة جدا.
وكانت لمباريات المنتخبين الكويتي والعراقي نكهتها في السبعينات والثمانينات حيث تقاسما السيطرة على دورات الخليج بعد ان نجح المنتخب العراقي في كسر الاحتكار الكويتي لها بتتويجه بطلا ثلاث مرات, قبل ان يبتعد عن البطولة بسبب غزو الكويت, ليعود اليها في النسخة السابعة عشرة في الدوحة عام .2004

على صلة

XS
SM
MD
LG