روابط للدخول

خطة أمنية لحماية المراكز الانتخابية وورقة الاقتراع تطبع خارج العراق


ليث أحمد - بغداد

أكد رئيس الدائرة الانتخابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، القاضي قاسم العبودي أن 80% من أوراق الاقتراع للانتخابات المحلية القادمة قد أنجز طبعها خارج العراق. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقد الخميس في بغداد جرى فيه الإعلان عن خطة شاملة لحماية مراكز الاقتراع تنفذها الأجهزة الأمنية العراقية بدعم ومساندة من القوات متعددة الجنسيات.. (ليث أحمد) مراسل إذاعة العراق الحر وافانا بالمتابعة التالية لأهم ما جاء في تصريحات مسؤولي المفوضية...

أعلن رئيس الدائرة الأنتخابية في المفوضية العليا المستقلة للأنتخابات القاضي قاسم العبودي أن اللجنة الأمنية المشتركة لحماية الأنتخابات أعدت خطة شاملة لحماية مراكز الأقتراع وأن هذه الخطة قد أجيزت من قبل رئاسة الوزراء مشيراً إلى أن الثاني عشر من الشهر الجاري سيشهد الأعلان عن تفاصيل هذه الخطة وأضاف العبودي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده بعد ظهر الخميس أن من شأن الخطة الأمنية الحد من عمليات التدخل المحتمل حصولها في مراكز الأنتخابات وتوفير القدر الكافي من الحماية لها، من جهته أشار عضو اللجنة الأمنية للأنتخابات العميد علي الجبوري بأن اللجنة باشرت عملها منذ أكثر من ستة أشهر وأن قوات الداخلية ستكون مسؤولة ضمن الخط الأول في حين ستتوزع قوات الجيش في خطٍ ثانٍ حول مراكز الأقتراع أما المتعددة الجنسيات فأنها ستكون متواجدة في الخط الثالث وتوفر الأسناد البري والجوي في حال تمت الحاجة له.

يذكر أن أعضاء من مجلس محافظة ديالى وآخرون من نينوى طالبوا في وقت سابق بتأجيل الأنتخابات بسبب تردي الأوضاع الأمنية، وفي معرض رده على سؤالٍ لأذاعة العراق حول مدى الأستعداد الأمني في هاتين المحافظتين أكد العميد علي الجبوري أن القائمين على الخطة وضعوا في حساباتهم أسوأ الأحتمالات.

وبشأن مراقبة سير العملية الأنتخابية دعى العميد علي الجبوري ممثلي وسائل الأعلام العاملة في العراق وممثلي المنظمات والكيانات التي ترغب بمراقبة الأنتخابات وتغطيتها الحصول على باجات خاصة من قبل المفوضية العليا المستقلة للأنتخابات في مدة أقصاها العشرين من الشهر الجاري، مشيراً إلى تحديد قرابة الخمسة وخمسين مركزاً أنتخابياً للتغطية الأعلامية.

من جهته أوضح رئيس الدائرة الأنتخابية القاضي قاسم العبودي أن الأيام القليلة القادمة ستشهد الأنتهاء من أعداد ورقة الأقتراع التي تطبع حالياً خارج العراق.

وعن دور القوات المتعددة الجنسيات في الخطة الأمنية لحماية الأنتخابات أكد الناطق باسمها الجنرال ديفد بركنز أنهم سيوفرون الدعم البري والجوي وأنهم أعدوا قوات للتدخل السريع حين الحاجة، بركنزأشار أيضا إلى أن الأجواء الأمنية تحسنت الآن كثيراً عن الأعوام السابقة حيث وصل أنخفاض مستوى أعمال العنف وصل الى 93 بالمئة في عام 2008.

على صلة

XS
SM
MD
LG