روابط للدخول

أهالي تكريت يرحبون بتوفر البنزين من النوعية المحسنة بالرغم من ارتفاع سعره في المحطات الأهلية


عبد الله أحمد – تکريت

بعد معاناة طويلة مع أزمة وقود السيارات البنزين في تكريت عنوها أصحاب المركبات ولسنوات طويلة حلت الأزمة اليوم من خلال زيادة حصة المحافظة من الوقود من مصفى بيجي ومع انتشار المحطات الأهلية الصغيرة التي وضعت العشرات منها حديثا في تكريت وأطرافها وان كان سعر اللتر الواحد يصل إلى ثمانية مئة دينار أي ضعف سعر اللتر الواحد في المحطات الحكومية انتشار المحطات الأهلية التجارية للبنزين رحب بيه اغلب الأهالي لكون إن البنزين المستخدم هو من النوعية الجيدة والمحسنة والمستورد من مصافي أجنبية بعكس الحال في المحطات الحكومية التي تتوفر فيها النوعية الرديئة من البنزين المحلي كما يشير بعض المواطنين في تكريت الذين طالبوا أيضا الجهات الحكومية المسئولة بضرورة تحسين نوعية البنزين كما هو الحال في مدينة بغداد والمحافظات الجنوبية.
أما أصحاب المحطات التجارية التي دخلت حديثا إلى تكريت والمناطق التابعة لها أوعزوا سبب ارتفاع سعر اللتر الواحد من البنزين لكون إن البنزين من النوع المحسن والمستورد الذي لا يلحق أي ضرر بمركبات المواطنين الأمر الذي زاد الإقبال عليهم أكثر من الإقبال على المحطات الحكومية وان كان سعر اللتر التجارية هو ضعف سعر اللتر الحكومي كما يقول بعض أصحاب محطات البنزين التجارية.
وان كان قد توفر البنزين في مدينة تكريت إلا أن النوعية الجيدة منه هو ما صار يفتش عنه ويطالب بتوفيره في المحطات الحكومية أهالي تكريت.

على صلة

XS
SM
MD
LG