روابط للدخول

طلبة وشعراء نينوى يعقدون لقاءا حمل عنوان(ملتقى الوحدة للقصيدة الوطنية


إذاعة العراق الحر – الموصل

طالب شباب نينوى وطلبتها بتفعيل دورهم في القضايا الوطنية والمصيرية، وافساح المجال لمشاركتهم في صنع القرارات ومنها السياسية، لاسيما وان الظروف مهياة امامهم حاليا عن طريق الانتخابات القادمة. جاء ذلك بلقاء عقدوه في الموصل، وايدهم فيه العديد من الشعراء والادباء. سكرتير اتحاد طلبة جامعة الموصل ( علي العبيدي ) تحدث لاذاعة العراق الحرعن دور الطلبة هذا:
-للطلبة دور مهم في تحقيق الوحدة الوطنية من خلال الاهتمام بالمستوى العلمي الذي يؤدي الى تطور المجتمع والوحدة الوطنية بعيدا عن اي خلافات .
اما رئيس اتحاد الشعراء في نينوى الشاعر( محمود عبد العزيز )، فقد تحدث هو الاخر عن اهداف هذا اللقاء الذي اعده مهرجانا شعريا وطنيا:
-نوجه رسالة للعالم تقول نحن شعب واحد يرفض التقسيم ويدعو للوحدة، وعدد الشعراء المشاركين ( 10 ) تحدثت قصائدهم عن الوحدة الوطنية ولم الشمل في هذا الظرف الصعب.
كلمات وقصائد انشدت في لقاء الطلبة هذا الذي حمل عنوان ( ملتقى الوحدة للقصيدة الوطنية ) تغنت بحب الوطن وتاخي ابنائه. الشاعرة ( خالدة المولى ) انشدت قصيدة بهذه المناسبة:
-القصائد دعت للوحدة الوطنية وخوض الانتخابات القادمة، وهذه بعض ابيات من قصيدتي حول هذا الغرض.
الا ان هناك من سجل ملاحظاته حول هذا النشاط الذي نظمه طلبة جامعة الموصل وعقد خارج اسوارها، منهم رئيس جمعية الشباب الثقافية في نينوى ( قحطان سامي ):
-رئاسة جامعة الموصل رفضت اقامة هذا النشاط داخل الحرم الجامعي وهو من صلب انشطة الجامعة، نرجو من الجامعة التعاون مستقبلا وخاصة مع مثل هذه النشاطات الوطنية.
آراء السياسيين في نينوى دعت هي الاخرى الى الاستماع لصوت الشباب والطلبة باعتبارهم عماد المستقبل، وبعد ان غيبوا حسب قول رئيس تجمع الحدباء الوطني ( اثيل النجيفي ) عن ممارسة دورهم الحقيقي في بناء الوطن:
-سابقا كان صوت الشباب مغيبا عن الراي العام وهم من يستطيع نقل صوت الشارع، ووجودهم مهم جدا في تحقيق الوحدة الوطنين، وعلينا معرفة سبل اشراكهم بفاعلية في بناء بلدهم.
وتبقى الانتخابات القادمة وما ستحمله من نتائج محط انظار مختلف الفئات والاطراف في تحقيق ما تصبو اليه، وفي مقدمة ذلك الشعار الذي رفعه الجميع وهو السعي لتحقيق الوحدة الوطنية العراقية.

على صلة

XS
SM
MD
LG