روابط للدخول

العشائر العراقية في محافظة صلاح الدين تتنافس على مقاعد مجلس محافظة صلاح الدين


عبد الله أحمد – تکريت

أكثر من 250 منظمة من منظمات المجتمع المدني في صلاح الدين عملت وبالتعاون والتنسيق مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في المحافظة للمشاركة في نشر مراقبين لها في المراكز الانتخابية التي بلغت أكثر من 1000 مراكز انتخابي في تكريت والمناطق التابعة له. بعض القائمين على هذه المنظمات شكوا عدم التنسيق في توزيع المراقبين على المراكز الانتخابية لكثرة هذه المنظمات وتنوع عملها كما يقول (ظافر عدنان العاني) رئيس منظمة العائلة العراقية "نحن نجهل عدد المنظمات التي تشارك في المراقبة على الانتخابات ولكن نعلم إن الكثير من المنظمات تسعى لان تكون جزءا من العملية الانتخابية ولكن المهم هو المانح الذي يمول المراقبين نحن كمنظمة ممنوحة قمنا بنشر 276 مراقب موزعين على 276 مركز انتخابي في المحافظة المنظمات لا يوجد من يوحد وينظم عملها وبشكل جماعي"
شيوخ العشائر أيضا كان لهم دورا أخر في الحث على المشاركة الجماهيرية في الانتخابات وذلك من خلال ترشح العديد منهم لنيل هذا المنصب فقد وصلت نسبة المرشحين من شيوخ العشائر إلى أكثر من 200 مرشح من مجموع 600 مرشح لعضوية مجلس محافظة صلاح الدين ال28. وقد أكد بعض شيوخ العشائر على أنهم حريصون على حث أبناء قبيلتهم في المشاركة الفاعلة في الانتخابات بعد أن كان في الماضي القريب دور كبير لشيوخ العشائر في تحسن واستقرار الوضع الأمني كما يشير شيخ عشيرة البيات قاسم محمد جمعة "في السابق كانت العشائر بعيدة عن المشاركة في الانتخابات السابقة ولهذا غبن حقها واليوم هي تحاول أن لا يتكرر هذا الأمر وإنها تسعى أن تحتل مكانها المناسب في الانتخابات هذه"
بعض المراقبين من الإعلاميين تمنوا نجاح الانتخابات من خلال نجاح عمل الجهات المشرفة عليها والمتمثلة بالمفوضية العليا ومنظمات المجتمع المدني كما يقول( محمود الذنون) الناشط في مجال الإعلام "دور منظمات المجتمع المدني يجب أن يكون دور فاعل وهي كثيرة ونتمنى أن تأخذ دورها في التثقيف على الانتخابات وضرورة المشاركة فيها لاختيار العناصر الكفؤة "
يبدوا أن انتخاب مجلس محافظة صلاح الدين صار الشغل الشاغل لأغلب المنظمات الغير حكومية التي أخذت تكثف جهودها مع بدء العد التنازلي لإجراء انتخابات مجلس المحافظة.

على صلة

XS
SM
MD
LG