روابط للدخول

ورشة عمل في بغداد للتعريف بالية الانتخابات والإجراءات المتخذة للحد من عمليات التزوي


ليث احمد- بغداد

خمسة وعشرون يوماً هو ماتبقى من مدةٍ زمنية على أجراء الأنتخابات لمجالس المحافظات والأقضية والنواحي المقرر أجراؤها في الواحد والثلاثين من شهر كانون الثاني الجاري ومع أستعار التنافس السياسي من خلال الحملات الأنتخابية أتجهت الأنظار إلى المفوضية العليا المستقلة للأنتخابات لمعرفة أستعداداتها لأجراء تلك الأنتخابات حيث كثفت المفوضية بدورها من عقد المؤتمرات والندوات والورش لهذا الغرض، فقد أقامت دائرة بناء القدرات في المفوضية ورشة عمل لممثلين عن الكيانات السياسية أنهت أعمالها الثلاثاء من أجل التعرف بآلية الأنتخاب والخطوات التي ستحد من عمليات التزوير ويشير رئيس الدائرة الدكتور حازم البدري إلى أن من بين الأهداف لعقد الورشة هو تثقيف الكيانات السياسية على كافة الأجراءات المتعلقة بالأنتخابات المحلية.

محاضرون من مفوضية الأنتخابات قدموا عرضاً شاملا لمفاصل العملية الأنتخابية كان أبرزها الخطوات التي أتخذت للحد من عملية التزوير بما فيها ورقة الأقتراع التي تضمنت العديد من العلامات الغير مرئية، العديد من ممثلي الكيانات السياسية أشاروا إلى الفائدة التي حصلوا جراء أقامت هذه الورشة ويشيد ممثل المجلس الوطني لشيوخ وأعيان العراق حيدر الجشعمي بخطوات المفوضية للحد من عمليات التزوير التي تعد الشغل الشاغل لتلك الكيانات، إلا أن البعض الآخر من ممثلي الكيانات السياسية ومنهم المرشحة عن قائمة مدنيون أنتصار مزاحم وجدوا أن من غير الممكن الحد من عمليات التزوير.

غير أن رئيس دائرة بناء القدرات في المفوضية الدكتور حازم البدري يشير الى وجود العديد من العقوبات التي أقرها قانون الأنتخابات لمجالس المحافظات والأقضية والنواحي والتي من شأنها الحد من عمليات التزوير حيث تصل العقوبات في بعض الحالات الى الحبس لأكثر من 5 سنوات وغرامات مالية تصل الى 50 مليون دينار.

على صلة

XS
SM
MD
LG