روابط للدخول

حلقة مخصصة لأستفتاء اجراه البرنامج لأختيار ابرز شخصية عراقية لعام 2008


فريال حسين و ديار بامرني

اهلا اهلا اهلا..موعد اخر حافل بالمحبة والتهاني والتبريكات لمستمعي اذاعة العراق الحر..وبطاقة دعوة من اسرتنا للمشاركة في حلقة من نوافذ مفتوحة مخصصة لأستفتاء اجراه البرنامج لأختيار ابرز شخصية عراقية لعام 2008سياسية او فنية او رياضية..اهلا بكم وبالحمام الزاجل وكونوا معنا دوما...
ياحمام
فريال: ارحب بمخرج البرنامج (ديار بامرني) .


فريال:وصلتنا المئات من الرسائل الصوتية والمسجات التي تتضمن ترشيحات لأبرز الشخصيات العراقية لعام 2008....وحصل رئيس الوزراء العراقي (نوري المالكي) على نسبة ثمانين بالمئة من الأصوات..كما رشح العديد من المستمعين الرئيس العراقي (جلال طالباني) ورئيس مجلس النواب السابق (محمود المشهداني) ، ومن الفنانين العراقيين حصل على نسبة كبيرة من الأصوات الفنان (حاتم العراقي)..والشخصية الأعلامية الزميل (نبيل الحيدري) والصحفي (منتظر الزيدي)..
ويسرنا اليوم أن نستضيف المستشار الأعلامي لرئيس الوزراء (ياسين مجيد)..
(لقاء مع ياسين مجيد)

لكثرة الرسائل المرشحة لشخصية عام 2008 رئيس الوزراء نوري المالكي أجرينا قرعة على تلك الرسائل وفاز بالقرعة المستمع (زكي مضخور الهلالي) من الديوانية ..
لقاء مع الهلالي

فريال:وكانت الشخصيات الفنية العراقية المرشحة لعام 2007 على التوالي..شذى حسون، حسام الرسام، وكاظم الساهر ،وفي أستفتاء هذا العام حصل حاتم العراقي على أكثر الأصوات..المستمعتين مروة محمد من الموصل ونورا جاسم من بغداد فازتا في القرعة..
لقاء مع نورا


ديار:من الشخصيات الرياضة التي حصلت على نسبة كبيرة من الأصوات في عام 2007 اللاعب (يونس محمود). وكانت هناك ترشيحات اخرى لكل لاعبي المنتخب العراقي..ولكن الذي أثار انتباهنا انه لم ترد اي رسالة ترشح لهذا العام اي شخصية رياضية عراقية ماعدا المدرب فييرا. المستمع (حسن حسين) من السماوة فاز في قرعة أختيار الشخصية الرياضية.

(لقاء مع حسن)

فريال:ولم يقتصر الترشيح على شخصية محددة عراقية وانما رشح المستمع (سلام الهلالي) رجل عام 2008 هو الجندي والشرطي العراقي اللذان فرضا القانون.

( لقاء مع سلام)
ديار:وكان هناك ترشيح يتسم بحس وطني عالي فأختار المستمع عبود من بغداد( مواطن عراقي منسي من قبل المليشيات كشخصية عام 2008)..
(لقاء مع عبود)

فريال:ورشح المستمع سامي من بغداد شخصية عام 2008 المرحوم كامل شياع التي اعتبرها بصمة أبهام وكلمة شهيدة وموقف متفرد تجسد في تلك الشخصية

ديار: رسائل بالمئات استغرقت وقتا طويلا لتصنيفها ونحن نشكر كل مستمعينا الذين شاركوا في الأستفتاء، كما كتب البعض من المستمعين دارميات وأبوذيات مع ترشيحات لشخصية عام 2008.. ومنهم المستمع (حازم عبد الحي) من البصرة الذي يقول في ابوذيته:
الدهر ما يوم فرحني والي سار
ويميني مقيدة صبحت والي سار
اخوي الما نشد عني والي سار
ماريده ابنفاه يمرعليه


فريال..حتي نلتقي من جديد نقدم احلى الأماني لمستمعينا في كل مكان وانتظرونا في الحلقة المقبلة من برنامج النوافذ المفتوحة....

على صلة

XS
SM
MD
LG