روابط للدخول

ممثلو الأقليات في دهوك ينتقدون نظام القوائم المفتوحة ونظام الكوتا المعتد في الأنتخابات المقبلة


عبد الخالق سلطان – دهوك

قاسم صالح النائب الأيزدي في مجلس محافظة الموصل وفي حديث خاص بأذاعة العراق الحر أشار إلى أن نظام القوائم المفتوحة التي اعتمدت عليها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عند التصويت في الانتخابات القادمة لا تتناسب مع الوضع الأمني الحالي للعراق كما انه يرى أن هذه الصيغة لا تلائم المستوى الثقافي للمواطن العراقي عليه فهو يرى أن صيغة القائمة المغلقة انسب من صيغة الحالية.
ويرى صالح أن نظام الكوتا الذي سيعمل به في هذه الانتخابات لا يلاءم كل من الأزديين والمسيحيين والشبك لأن هذه الأقليات لها جماهير كبيرة وأعدادها كبيرة وتستطيع ان تنال أكثر من مقعد لو شاركت بنفسها في الانتخابات عدا الصابئة المندائيين الذين تعدادهم قليل وهم فقط المستحقين للكوتا بحسب تعبيره.
النائب الأيزدي قاسم صالح توقع أن يشارك 150 ألف أيزدي في الانتخابات القادمة لأنهم قاموا بحملات مكثفة لتوعيتهم وحث الأيزديين على ضرورة المشاركة في هذه الانتخابات التي عدها بمثابة معركة بين القوائم المتنافسة.
من جهتها أشارت سيفي بابا شيخ المرشحة الأيزدية ضمن قائمة نينوى المتآخية أن جميع الأطراف والكتل الأيزدية قد شاركت في هذه القوائم وبينت أن حركة الإصلاح الدينية الأيزدية ستتنافس على مقعد الكوتا كما أن هنالك ايزديين قد شاركوا في قوائم متفرقة لكن أغلبهم تجمعوا في قائمة نينوى المتآخية التي ضمت تسعة ايزديين.
ودعت سيفي بابا شيخ المرأة الأيزدية إلى الخروج في يوم الانتخابات والإدلاء بصوتها لأن هذه الانتخابات هامة جدا بالنسبة لهم كأيزديين .
يذكر ان عدد الأيزديين المتواجدين في العراق يصل الى اكثر 450 الف نسمة بحسب احصائيات غير رسمية وغالبيتهم متمركزون في الشريط الفاصل بين محافظتي دهوك والموصل ولهم معتقداتهم الدينية الخاصة بهم و معبدهم الرئيسي هو معبد لالش الواقع في الجنوب الشرقي من محافظة دهوك.

على صلة

XS
SM
MD
LG