روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الاثنين 5 كانون الثاني


محمد قادر

عناوين صحف يوم الاثنين اشارت الى حادثة التفجير التي اودت بحياة 35 شخصا على الاقل نصفهم من الايرانيين قرب ضريح الامام موسى الكاظم (عليه السلام) ببغداد اثناء احياء طقوس عاشوراء قبل ظهر يوم الاحد.

ومن جهة اخرى تناولت الصحف البغدادية خسارة المنتخب الوطني العراقي أمام نظيره البحريني بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد في مستهل مشواره ببطولة الخليج العربي التي افتتحت رسميا في العاصمة العمانية مسقط. فصحيفة الزمان بطبعتها البغدادية كتبت ان فقر الإعداد بدا واضحا على الفريق العراقي من خلال حالة اللا انسجام بين خطوطة والضعف الواضح في اللياقة البدنية وبناء الهجمات لاسيما ان ركائز الفريق الأساسية كانت بعيدة جدا عن مستواها مثل نشأت أكرم ويونس محمود. وبحسب الصحيفة

اما في سياق المشاريع والتخصيصات المالية فقد تحدثت صحيفة المشرق المستقلة الى عضو لجنة اعمار مدينتي الصدر والشعلة التابعة لوزارة المهجرين سمير الناهي، الذي افاد بان اللجنة صرفت اكثر من 110 ملايين دولار لاعمار المدينتين خلال الاشهر الماضية.
فيما اكّد العديد من المواطنين من سكنة مدينتي الصدر والشعلة (والكلام لازال للمشرق) اكدوا بان اغلب المشاريع التي نفذت هي في مجال تزيين الارصفة والجزرات الوسطية فضلاً عن ان المشاريع الخدمية غير جيدة واغلبها لم تكتمل. وكما ورد في الصحيفة.

في الاتحاد الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني يرى ساطع راجي في عمود له بان الانتخابات في العراق لا تعني دائما الطريق السلمي للتنافس السياسي بل ربما لا تعدو أن تكون مقدمة لمزيد من الصراعات على السلطة، مبيناً الكاتب بان التحذيرات والشكوك المتبادلة من تزوير الانتخابات أو التدخل في نتائجها مؤشر واضح على الشراسة التي تتحكم بالساسة العراقيين. اما المهزومون في الانتخابات أو الترتيبات السياسية اللاحقة فلن يتقبلوا النتيجة بسهولة كما انهم قد يلجأون للسلاح من أجل تعويض خسائرهم، وهو الأمر الذي حصل في كثير من المحافظات سابقا. على حد تعبير الكاتب في صحيفة الاتحاد

على صلة

XS
SM
MD
LG