روابط للدخول

اعتصام في اربيل للمطالبة بتوضيح كيفية هروب الطيار المتهم بقصف حلبجة بالاسلحة الكيمياوية


عبد الحميد زيباري – أربيل

اعتصم يوم الاثنين ممثلي عدد من منظمات المجتمع المدني في اقليم كرستان العراق امام المجلس الوطني لكردستان مطالبين البرلمان بالعمل على اظهار مصير طيار عراقي متهم في قصف مدينة حلبجة بالاسلحة الكيمياوية هرب مؤخرا في مدينة السليمانية من قبضة قوات الامن الكردية ( الاسايش).
وكانت مديرية اسايش السليمانية اصدرت قبل اسبوع بيانا قالت فيه ان طيارا عراقيا باسم طارق رمضان كان معتقلا لديها ومتهم بقصف مدينة حلبجة بالاسلحة الكيمياوية، الا انه عند نقله للمستشفى لعلاجه من مرض كان يعانيه استطاع الهروب من ايدي قوات الاسايش.

ووصف اراز عابد اكرم المتحدث باسم جمعية ضحايا القصف الكيمياوي لحلبجة بيان مديرية اسايش السليمانية بالسيناريو لتهريب هذا الطيار العراقي وقال: نحن منذ البداية لم نصدق رواية هروب هذا الطيار وان هرب يجب عقوبة المتورطين لمنع تكرار هذه الاعمال وحتى عندما هرب كان من المفروض ابلاغ وسائل الاعلام بهروبه والعمل على اعتقاله مرة اخرى.
وطالب ممثل جميعة ضحايا القصف الكيمياوي لحلبجة السلطات الكردية باعطاء التوضيحات حول كيفية هورب هذا الطيار لطمأنة اهالي وذوي ضحايا حلبجة وقال: نطالب التوضيحات ليطمأن سكان حلبجة باظهار مصير هذا الطيار واظهار كيفية الهروب وعقوبة المتورطين في هروبه.

من جانبه قال عدنان المفتي رئيس برلمان كردستان انهم طلبوا من حكومة اقليم كردستان بالتحقيق في قضية هروب هذا الطيار وقال في تصريح مع اذاعة العراق الحر: نحن نضم صوتنا الى صوت منظمات المجتمع المدني ونطالب حكومة الاقليم بالتحقيق في الموضوع وكلفنا لجنة الداخلية في البرلمان بمتابعة هذا المطلب البرلماني وتقديم تقرير للبرلمان حول ملابسات هروب هذا الطيار.

الى ذلك اعتبر غفور مخموري عضو برلمان كردستان هروب الطيار العراقي بالسيناريو، مطالبا باعادته ليمثل امام محكمة الجنايات العراقية العليا الخاصة بمحاكمة المتورطين في قصف مدينة حلبجة بالاسلحة الكيمياوية، واضاف في حديث مع اذاعة العراق الحر:
حقيقة اني اعتبرها سيناريو لان اغفاء شخص مهم ويتملك معلومات مهمة عن قصف حلبجة بالاسلحة الكيمياوية سيناريو وليس هروب ونطالب المؤسسات الامنية باعطاء توضيحات اكثر حول هذه المسالة واعادة هذا الطيار الى المحكمة لانني اعتبر اخفاء هذا الطيار خيانة.

وكان متحدث باسم رئاسة اقليم كردستان العراق اصدر توضيحا في الاسبوع حول هروب هذا الطيار، موضحا في بيان له عدم معرفة رئاسة الاقليم بهذا الموضوع واضاف: منذ مدة يتصل بنا الصحفيين والمؤسسات الاعلامية لمعرفة مصير الشخص الذي يعتبر احد الطيارين في قصف مدينة حلبجة كان موجودا في كردستان والان مصيره مجهول ونريد ان نظهر للجميع باننا غير مطلعين على هذا الموضوع وفي المستقبل ستقوم الهجات المعنية بالتحقيق في هذا الملف(جسب ماجاء في البيان).

على صلة

XS
SM
MD
LG