روابط للدخول

كربلاء تستعد على المستويين الشعبي والأمني لإحياء زيارة عاشوراء يوم الأربعاء المقبل


مصطفی عبد الواحد – کربلاء

تتواصل الاستعدادات في كربلاء لإحياء زيارة عاشوراء التي تصادف الأربعاء المقبل، فعلى المستوى الشعبي توزعت التكيات والهيئات في مركز المدينة وفي الأحياء السكنية البعيدة نسبيا على المركز، وراحت المواكب الراجلة تنطلق باتجاه ضريحي الإمامين الحسين والعباس عليهما السلام، ابتداء من بعد الظهر وحتى ساعات المساء الأولى، ولم يمنع البرد مئات الأشخاص من البقاء مساء عند المدينة القديمة حيث العتبات المقدسة، وقد نصبت العديد من الخيام لاستقبال الزائرين من خارج كربلاء ممن يباتون بجوار العتبات المقدسة بسبب اكتظاظ الفنادق بالزائرين أو لأنها قد حجزت لزوار من خارج العراق لاسيما من بعض دول الخليج كما أشار محافظ كربلاء عقيل الخزعلي في وقت سابق.
وكما في الأعوام السابقة درج أصحاب المواكب على الإنطلاق وفقا لجدول تعده هيئة تنظيم المواكب الحسينية، وتحرص فيه على منع تزاحم المواكب ومنحها وقتا متساويا للبقاء في الضريحين وهكذا بشكل متوال تتوافد المواكب الحسينية الواحد بعد الآخر.
أما على الصعيد الخدمي فقد وزعت اليوم كميات من المحروقات واسطوانات الغاز السائل على أصحاب المواكب والهيئات، وأشار محافظ كربلاء عقيل الخزعلي خلال مؤتمر صحفي عقد صباح اليوم وحضرته إذاعة العراق الحر إلى اكتمال الإستعدادت الخدمية والأمنية الخاصة بعاشوراء.
وعلى الصعيد الأمني تشير تصريحات القادة الأمنيين إلى أن الخطة الأمنية الخاصة بزيارة عاشوراء دخلت حيز التنفيذ منذ الخامس من محرم، غير أن قائد عمليات كربلاء اللواء الركن عثمان الغانمي أكد على أن الخطة الأمنية لهذا العام ستأخذ بنظر الإعتبار توفير قدر كبير من الراحة والانسيابية في حركة الزائرين لافتا إلى أن القطوعات والحواجز الأمنية لن تكون معقدة ومكثفة كما في الأعوام السابقة. ولكن الغانمي وصف الخطة الأمنية بأنها متكورة ولن تكون ثابتة.
جدير بالإشارة أن القوات المكلفة بحماية مدينة كربلاء خلال زيارة عاشوراء هذه كلها عراقية برا وجوا، ولم يتم الإعتماد إلى أية قطعات لقوات غير عراقية كما في الأعوام السابقة.

على صلة

XS
SM
MD
LG