روابط للدخول

كيف يتعزز دور المرأة من خلال ما ضمنته القوانين والدستور؟


عادل محمود – بغداد

ما الذي يمكن القيام به لتفعيل دور المرأة في المجتمع؟ سؤال قد يبدو شائعاً ولكن الإجابة عليه تختلف بحسب الوضع الفعلي الذي تعيشه النسوة في بلد من البلدان. في العراق يتميز الوضع بإقرار نسبة معينة للنساء في البرلمان العراقي، ولكن فعالية نشاط النسوة في جوانب الحياة الفعلية لم تتغير كثيراً، مما يشير إلى أن المسألة ليست مسألة قرارات قانونية أو فقرات دستورية فحسب، بل أن النشاط الاجتماعي وترابط المكاسب السياسية بمطالب النساء الحياتية له دور مهم في إعطاء معنى لهذه المكاسب.

ويمكن القول من زاوية أخرى، أن النسوة شأنهن شأن المجتمع برمته، بحاجة إلى تعلم طرق استثمار الميزات السياسية التي منحها لها الدستور، فلا يمكن توقع أن يأتي كل شيء بتعليمات أو قوانين من الأعلى، بل أن الحركة في المجتمع نفسه ونشاط النسوة الحياتي سواء الفردي أو الجماعي له الدور المميز في ملء المكاسب السياسية بالفائدة والمعنى المرجوين.

بالطبع هناك عوائق أمام هذه الفعالية، فالأوضاع الأمنية المتردية التي مرت بها البلاد، وسطوة الجهات الدينية المتطرفة التي تشدد الخناق على المرأة في حياتها وتفاصيلها، كلها أمور تلعب دوراً مهماً في تحجيم النشاط النسائي. ولكن بالمقابل نرى الكثير من منظمات المجتمع المدني مثلاً تقاد من النساء أو تشارك فيها النسوة بفعالية، وإن كان هذا النشاط لا يزال محدوداً وغير ملحوظ بصورة عامة، وقد يساعد تحسن الأوضاع العام في دفع النساء إلى مزيد من النشاط بالاتجاه الذي يستثمر المكاسب السياسية المتحققة.

على صلة

XS
SM
MD
LG