روابط للدخول

امنيات الاستاذة والطلاب في جامعة الموصل


إذاعة العراق الحر – الموصل

ابدى اهالي مدينة الموصل تفائلهم بان يحمل العام الجديد الامن والاستقرار للعراق ويقوي عرى التاخي بين ابنائه، مع حل ازماتهم المختلفة. مايكرفون اذاعة العراق الحر تجول داخل حرم جامعة الموصل وسجل اماني عدد من اساتذة الجامعة وطلبتها بالعام الجديد. استاذ الاقتصاد ( عصام محمد علي ):
انظر للعام الجديد بتفائل وان شاء الله يكون هناك استقرار وامن، ويزيد التاخي بين مكونات المجتمع العراقي.
وهذا عميد كلية الاداب في جامعة الموصل الدكتور ( محمد باسل العزاوي ) تحدث عن امانيه لعام 2009، منها ما يتعلق بالدراسة والتعليم في الجامعات العراقية:
اتمنى ان يستعيد العراق لعافيته وامنه وان تعود روح التسامح بين ابنائه، وان تكون هناك مراجعة موضوعية للدراسة الجامعية بعدما الحقته بها ظروف البلاد الحالية.
وهذه امنيات استاذ العلوم الاسلامية في جامعة الموصل الدكتور ( ابراهيم محمد ):
اتمنى تحقيق الامن الاستقرار للعراقيين بعد ما لاقوه من صعوبات.
وعما شهده العراقيون خلال عام 2008 وتوقعات ما سيحمله عام 2009، كانت امنيات استاذ العلوم المالية والمصرفية في جامعة الموصل ( عمر غازي ):
حمل العام الماضي معه توافق بين الاطياف العراقية، وان شاء الله يتزايد هذا خلال العام 2009.
وهذه احدى طالبات كلية الزراعة والغابات في جامعة الموصل عبرت عن امانيها، الشخصية والعامة بالسنة الجديدة:
امنيتي الشخصية اكمال دراستي العليا، وان يعود الامن للعراق والسلام للعالم، وعودة العراقيين المغتربين للبلاد، وان تنجح الانتخابات القادمة، ونحن نحتفل بعيد راس السنة لكن على نطاق ضيق.
وهذه طالبة اخرى سجلت ما تامله من عام 2009:
- مادام البلد محتل فليس هناك فرحة ومع هذا نحن نحتفل بالعام الجديد ونتامل ان يعود الامن للعراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG