روابط للدخول

نسبة النساء في المواقع القيادية


عماد جاسم – بغداد

عقدت منظمة مهنيات بمشاركة نساء ناشطات ندوة للتحاور حول النتائج الذي اجري مؤخرا من قبل المنظمة والذي اوضح حصول النساء على اعداد قليلة قياسا للرجال في العراق على مراكز قيادية وتم مناقشة الاسباب وخلفيات هذا التوجه المجتمعي
حيث اكدت الدكتورة ازهار الشيخلي رئيسة المنظمة ان الاستبيان له اهمية كبيرة لمعرفة مدى الظلم الذي تعيشه المراة العراقية في ظل مساحة الحرية الممنوحة لكن هناك ضرورة لايجاد توعية مجتمعية علمية تنهض بواقع النساء العراقيات
وان ما يتم بحثه الان بالارقام يخدم توجه الدولة لتبني خطط تعين النساء وترفع من مستواهن على كل الاصعده.
اما الدكتورة فوزية العطية استاذة علم الاجتماع في جامعة بغداد، فاوضحت ان الاسباب تكمن في تعدد الحروب على العراق مما حال الى عدم قدرت النساء المواصلة في الدراسة والحصول على شهادات عليا مناسبة توءهلهن للمنافسة وتبؤء مراكز قيادية.
كذلك هناك عزوف من قبل النساء الان ايضا من اكمال الدراسة العليا بسبب المخاوف
اما السيدة سميرة الموسوي رئيسة لجنة المرا والاسرة والطفولة في البرلمان فاشارت ان هناك نظرة مجتمعية قاصرة لازالة مسيطرة في المجتمع العراقي الذي ينشد التحول الجذري في تغير المفاهيم، وان اللجنه تدرس منذ شهور وضع دراسات واقامة ندوات للتوعية والارشاد في اعادة الحقوق للنساء بما فيها تمكينهن من لعب دور اكبر وقيادي في ادارة دوائر الدول وقد تبنت اللجنه مؤخرا خطة للتغير من واقع النساء في عموم العراق من خلال تفعيل القوانين المعطلة التي تخدم النساء
ورفع الحيف عن المراة ووضع تشريعات حديثة تناسب المرحلة الجديده للعراق ومتابعة كل الوزارات والمؤسسات الحكومية من اجل الالتزام بها والعمل بكل فقراتها بما يخدم اجراء تغير جذري في المجتمع تجاه قضايا النساء المتعدده
ومنها الحصول على فرص متكافئة مع الرجال في تبوء مراكز ادارية وقيادية رفيعة

على صلة

XS
SM
MD
LG