روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الثلاثاء 30 كانون الأول


محمد قادر

صحيفة المدى وفي عنوانها الرئيس قالت إن رئيس الجمهورية جلال طالباني يبحث مع جبهة التوافق مرشحها لرئاسة البرلمان. مشيرة ايضاً الى وجود تاكيدات بحسم الموضوع في غضون ايام. اما صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية فقد نقلت عن القيادي في جبهة التوافق عدنان الدليمي ان الجبهة ستختار المرشح لرئاسة البرلمان وفقاً للطريقة التي تم فيها اختيارالمشهداني من خلال انتخابات داخل الجبهة.

في سياق آخر اوردت صحف يوم الثلاثاء ومنها جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي خبر رفض وزارة المالية طلب تقليص رواتب الموظفين والمتقاعدين بنسبة 20 الى 30 بالمائة الذي تقدمت به اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء، فيما حثت المواطنين على ادخار اكبر قدر ممكن من الاموال تحسباً لاحتمالات اضطرار الدولة الى تخفيض الرواتب خلال العام 2010، معزية السبب الى تداعيات الازمة المالية العالمية على ميزانية البلاد والهبوط الكبير في أسعار النفط الخام.

من جانب آخر نشرت الصحيفة ما كشف عنه نائب محافظ النجف عبد الحسين عبطان من ان ايرادات المحافظة من السياحة الدينية تبلغ نحو 600 ألف دولار يومياً.

هذا وبالعودة الى صحيفة المدى، نقرأ في صفحة "آراء وافكار" ما كتبه احمد حسين عن بعض عناصر الصحوات وتصرفاتهم في نقاط التفتيش ليصفها الكاتب "باللااخلاقية" مشيراً الى ان في قلب بغداد القديمة فرضت الصحوة رسوما كمركية علنية متفاوتة لا تقل عن خمسة آلاف دينار وترتفع مع ارتفاع البضائع في سيارات الحمل والصالون الداخلة والخارجة من وإلى مركز العراق الاقتصادي (اي الشورجة وما جاورها).
ويذكر الكاتب تصرفات أخرى، ليذكـّر في نهاية مقالته بأن جميع نقاط الصحوات التفتيشية إن لم يكن فيها من يمثل وزارتي الدفاع أو الداخلية فثمة سيطرات ودوريات ودوائر لهاتين الوزارتين في مناطق بغداد كافة، فإن كانت هاتان الوزارتان غافلتين عما يجري فلا أمل لإنقاذ هذا البلد المبتلى من الفساد المالي والإداري والأخلاقي والإنساني. بحسب تعبير كاتب المقالة

على صلة

XS
SM
MD
LG