روابط للدخول

العراقيون بحاجة الى التعود على مفاهيم تتعلق بالقانون وحقوق ألنسان


عادل محمود – بغداد

صورة دولة يكون فيها القانون ملزما وحاسما في ضبط الحياة الاجتماعية والسياسية لا تزال صورة بعيدة عن اذهان الكثير من الناس، فالعراقيون عموما تعودوا على حالات تجاهل وتجاوز القوانين بحكم طبيعة الحياة التي عاشوها في العقود الماضية، حيث يمكن حل مختلف المشاكل عن طريق العلاقات والمحسوبيات او الرشى اذا اقتضى الامر. أما ان يتعرف الناس الى الضوابط القانونية ليلتزموا بها فعلا، فحالة لا تزال بعيدة عن ممارسات وتصورات الكثيرين. ولعل الحاجة الى التثقيف على نطاق واسع بمفاهيم كالقانون وحقوق الانسان حاجة مهمة اذا ما اريد ترسيخ هذه الافكار في المجتمع.
ولكن تبقى الممارسة للقانون ومفاهيم حقوق الانسان لها دور اساسي اذا ما اريد تكوين مجتمع يعنى بهذه المفاهيم فعلا. ولعل من الممارسات الرئيسية في هذا المضمار الطريقة التي يتصرف بها رجال الامن انفسهم تجاه الناس. وكثيرا ما يظهر القادة العسكريون والامنيون على الشاشة وهم يؤكدون على الحاجة الى الالتزام بالمهنية والقانونية في سلوك الاجهزة الامنية، والدورات التي يحصل عليه رجال الامن حول حقوق الانسان، ولكن بعض الممارسات في الشارع احيانا تشير الى طول الطريق الذي يجب اتخاذه لترسيخ هذه المفاهيم.

على صلة

XS
SM
MD
LG