روابط للدخول

ميل اكبر للأعتدال في آراء الناس وأمزجتهم السياسية والفكرية


عادل محمود – بغداد

المزاج العام لدى الناس في العراق في اراءهم السياسية والفكرية يميل الى الاعتدال، مؤشرات كثيرة تدل على هذا الامر. فالاحاديث التي تجري بين الناس، والاراء التي يطلقونها هنا او هناك، كلها تشير الى ملل من الشعارات الكبيرة الفارغة والمزايدات التي ادت الى مشاكل كثيرة ودونما حاجة، والميل الى التفكير بروية وعقلانية اصبح اكثر جذبا للناس.
الاعوام التي اعقبت سقوط الحكم السابق شهدت الكثير من التناقضات والصراعات والتطورات، وعقب سقوط ذلك الحكم اندفع الناس بقوة الى التعبير عن مكبوتاتهم الفكرية والعقائدية المختلفة. ولكن الماسي التي عايشوها وما ادت اليه الكثير من الافكار المتطرفة من قسوة ووحشية، ولدت لدى الناس نفورا متزايدا منها. ومع توجيه ضربات قوية الى الارهاب والميليشيات اصبح الامر اكثر وضوحا بان طريق الاعتدال والعقلانية هو وحده ما يمكن ان يؤدي الى ايقاف العنف والنهوض بالمجتمع.
قد يكون لكل جانب سلبي وجه ايجابي، واعوام العنف والقسوة التي مرت بالعراقيين يبدو انها حررت الناس من كثير من افكارهم العنيفة وميولهم المتشنجة، وهو ما يظهر في صورة نفور من كل ما يؤدي الى تصعيد الازمات وزيادة التوترات.

على صلة

XS
SM
MD
LG