روابط للدخول

الشعراء والمصورون الفوتغرافيون في الكوت يتغنون بنهر دجلة


سيف عبد الرحمن – الکوت

دجلة الخير استلهم منه الفنانون والشعراء العديد من الصور والمفردات، فالجواهري الكبير يحيينا ويحي دجلة ،بقوله:
حييت سفحك عن بعد فحييني
يادجلة الخير يا أم البساتين
حييت سفحك ضمآنا الوذ به
لولا الحمائم بين الماء والطين
فالحمام والطين وشموع الخضر وأنتظار الغائب والشطآن هذه كلها محركات بحث في وعي الشاعر، تصاغ في قلائد من درر الكلام، تتوج جيد القاريء، كما يقول الشاعر(طاهر باقر) لمراسلنا في الكوت (سيف عبد الرحمن) حيث تلتقي كلماته مع لقطات ولوحات مصوري وفناني المدينة مستلهمة جمال شواطيء دجلة العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG