روابط للدخول

ورشة عمل في اربيل لمناقشة المعوقات التي يعاني منها القطاع الخاص في اقليم كردستان


عبد الحميد زيباري – أربيل

ضمن سلسلة ورشات العمل التي ينظمها مركز المعلومات والدراسات الاستراتيجية الكردستانية بالتعاون مع مركز المشروعات الدولية الخاصة، نظم المركز ورشة عمل حول قطاع الصناعة الخاص في اقليم كردستان.
وشارك في ورشة العمل هذه، العديد من المختصين والمحللين الاقتصاديين والقانونيين في مجال القطاع الخاص واصحاب المعامل والشركات لمناقشة المعوقات التي تعرقل تطوير القطاع الصناعي الخاص في الاقليم وسبل معالجة هذه المشاكل.
الدكتورعبدالملك يونس محمد الامين العام لغرف التجارة والصناعة في كردستان اشار في حديث مع اذاعة العراق الى جملة مشاكل يعاني منه القطاع الصناعي الخاص في الاقليم واضاف: هناك جملة مشاكل تعاني منه القطاع الصناعي الخاص يمكن اجماله في هذه النقاط ان هذا القطاع كان مهملا طوال السنوات الماضية بسبب الظروف التي مر بها الاقليم بشكل خاص والعراق بشكل عام حيث توقفت معظم المعامل والمصانع لعدم وجود المواد الخام وكذلك الخبرة وعدم وجود الدعم الحكومي لان الاقليم انفتح على الاسواق العالمية والبضائع بدأت تاتي الى الاقليم باسعار اقل من الاسعار المحلية.
كما اشار الى ان انخفاض الاجور اثر ايضا على تدني هذا القطاع واضاف:
العاملين في تلك المصانع بسبب انخفاض الاجور في السنوات الحصار التي كانت مفروضة على الاقليم والعراق ادت الى عزوف معظم العمال في العمل في هذه المصانع وادى الى عدم تشغيل بعض المصانع النوعية في الاقليم مثل معامل النسيج والالبان والسجائر وهذه كلها كانت مشاكل توالت على القطاع الصناعي في الاقليم.

من جانبه اكد ماهر الهام مدير شركة ايكل كروب الى وجود العديد من المشاكل الانية التي تعيق تطوير القطاع الصناعي في الاقليم واضاف: هناك عدة مشاكل نواجهها في القطاع الخاص وهي ارتفاع اسعار الوقود وعدم توفيرها من قبل الحكومة للمعامل وعدم توفير الكهرباء وتؤدي الى ارتفاع اسعار المواد المنتجة من قبل هذه المعامل وهناك عدم السيطرة على اسعار السمنت في الاقليم ومشكلة اخرى وهي مشكلة الميزان والتي ادت الى ارتفاع اسعار المواد الاولية وعدم قدرة السيارات في جلب الكميات الكافية الى المعامل.

من جانبها تسعى حكومة اقليم كردستان العراق الى معالجة هذه المشاكل من خلال تشريع القوانين الجديدة لحماية هذا القطاع، وفي هذا الصدد تحدث عبد الرزاق عثمان ناوندي مدير عام التخطيط في وزارة الصناعة في حكومة الاقليم الى اذاعة العراق الحر وقال: حاولنا بتفعيل قانون الاستثمار واحاطة المستثمر الاجنبي بالحماية القانونية وحتى المستثمر المحلي كقانون حماية المنتوج المحلي وفيما يتعلق بالتدريب قمنا بانشاء مركز للتدريب المهني مع وزارة الزراعة ومنظمة الفاو وقمنا ايضا بانشاء مركز كبير للسيطرة النوعية وكذلك قمنا بتصنيف الصناعات الكردستانية حسب التصنيف الدولي وكذلك نهتم بانشاء المناطق الصناعية.

على صلة

XS
SM
MD
LG