روابط للدخول

إيجاد بديل عن المشهداني استحقاق دستوري قد يتأثر بالخلافات السياسية


ليث أحمد – بغداد

تنتظر مجلس النواب خلال الأيام القليلة القادمة مهمة أيجاد بديل لشغل منصب رئيس المجلس بعد أن قدم الدكتور محمود المشهداني يوم الأربعاء الماضي وتتجه الأنظار الى جبهة التوافق العراقية كي تخرج بالبديل كون هذا المنصب من حصتها ويجد عضو كتلة الفضيلة عمار الطعمة أن أختيار بديل عن المشهداني سوف لن يكون بالأمر السهل بسبب تعدد الجهات التي ترغب بهذا المنصب.

مجلس النواب كان قد حدد العاشر من شهر كانون الثاني القادم موعدا لعقد أولى جلساته في العام الجديد ويشير عضو اللجنة القانونية محسن السعدون الى ضرورة أن تحسم جبهة التوافق أختيار مرشحها لهذا المنصب، من جهته أشار عضو الأئتلاف العراقي الموحد حيدر العبادي الى أن عملية ترشيح بديل عن المشهداني وبالرغم من كونها محصورة ضمن جبهة التوافق العراقية إلا إنها يجب أن لاتخرج عن أطار التفاهمات والتوافقات مع الكتل الأخرى، العبادي أشار أيضا الى وجود تفاهم حول الآلية التي يتم من خلالها عرض المرشح البديل.

يذكر أن الأفرازات السياسية وتقاسم السلطات التي شهدتها المرحلة السابقة كانت قد أفضت الى أن يكون منصب رئيس مجلس النواب من حصة مجلس الحوار الوطني برئاسة خلف العليان بعد أن أعطي منصبي نائب رئيس الجمهورية ونائب رئيس الوزراء للحزب الأسلامي وبعد أنسحاب العليان من جبهة التوافق ومطالبته بأن يبقى هذا المنصب من حصة مجلس الحوار إلا إن التوافق أصرت على كون هذا المنصب من أستحقاقها، مصادر من داخل جبهة التوافق رفضت الأفصاح عن هويتها أشارت الى وجود عدد من المرشحين من بينهم النائب أسامة التكريتي وهو عضو في الحزب الأسلامي وفي تصريح خاص لأذاعة العراق الحر أكد التكريتي أن الجبهة قادرة على أيجاد البديل خلال الأيام القليلة القادمة إلا إنه لم ينف أحتمالية توليه لهذا المنصب.

النظام الداخلي لمجلس النواب ينص على ضرورة أن يصوت المجلس على رئيس له في أول جلسة يعقدها إلا إن النائب حيدر العبادي يشير الى أن عدم أختيار رئيس دائم قد لايشكل عائقا أمام عقد الجلسات.

على صلة

XS
SM
MD
LG