روابط للدخول

اعادة افتتاح حديقة الامة في بغداد


حيدر رشيد – بغداد

بعد افتتاحها للمرة الأولى في ثلاثينيات القرن الماضي، أُعيد اليوم الخميس افتتاح "حديقة الأمة" وذلك بعد اكتمال اعمال الصيانة والتأهيل فيها، وقد أُقيمت احتفالية بالمناسبة حضرها عدد من المسؤولين الحكوميين والقادة الامنيين، اضافة الى حشد من الحاضرين وشخصيات اكاديمية واجتماعية.
وقد انجزت أمانة بغداد اعمال التأهيل للحديقة والتي شملت احاطتها بسياج حديدي، وتأثيثها بالمصاطب واجهزة الانارة الحديثة، كما تم غرس الكثير من الاشجار والازهار فيها لتعطيها رونقا جديدا، اما ابرز ما طرأ على الحديقة من تغيير فهو اضافة وانشاء ابنية جديدة فيها خصّصت لتكون منتديات ثقافية وفنية، كما شملت اعمال التأهيل والصيانة نفق التحرير الذي ضلّ لسنوات عرضة للعبث والاهمال.
ويحتفظ الكثير من البغداديين بجانب من الحميمية لهذه الحديقة التي اكتسبت اهمية عندهم نظرا لارتباطها بذاكرتهم. الكثير من الاجيال مرّت من هذا المكان الذي يحمل تاريخا يمتد الى العهد العباسي، حيث كانت المنطقة المحيطة بالحديقة تعرف ب (باب الأزج) وكانت الحديقة انذاك هي جزءا من خندق طويل يحيط بعاصمة الخلافة العباسية، وفي بدايات تأسيس الدولة العراقية الحديثة تم انشاء هذه الحديقة وسُميت بحديقة (غازي) قبل ان يطيح النظام الجمهوري بالحكم الملكي في العراق عام 1958 ليعاد تسمية الحديقة ب (حديقة الأمة).
الجدير بالذكر ان (حديقة الأمة) تكتسب اهمية ثقافية ايضا من خلال احتوائها على اهم النُصب والاعمال الفنية في العاصمة بغداد وهي نُصب الحرية للفنان (جواد سليم) وتمثال الأم ل (خالد الرحال) و جدارية (فائق حسن).

على صلة

XS
SM
MD
LG