روابط للدخول

أربعة أحزاب كوردستانية تخشى تراجع الديموقراطية في إقليم كردستان وتطالب بإصلاحات


عبد الحميد زيباري – أربيل

قال زانا سعيد روستاي القيادي في الجماعة الاسلامية في كردستان وعضو برلمان كردستان ان اربعة احزاب كردستانية ستطالب القيادة الكردية بتطبيق مبدأ التوافق في المشاركة في الحكومة واتخاذ المواقف السياسية، معبرا عن خشيته من تراجع العملية الديمقراطية في اقليم كردستان العراق.
واشار زانا ان رؤساء الاحزاب الكردستانية الاربعة في مدينة السليمانية وهم كل من محمد حاجي محمود سكرتير الحزب الاشتراكي الكردستاني وقادر عزيز سكرتير حزب كادحي كردستان وعلي بابير امير الجماعة الاسلامية وصلاح الدين بهاء الدين الامين العام للاتحاد الاسلامي في كردستان يجتمعون في مدينة السليمانية لوضع اللمسات الاخيرة على تقرير النصف السنوي حول تقييم الاوضاع في كردستان وتقديمه الى القيادة الكردية في اقليم كردستان.
ويهيمن على العملية السياسية في كردستان الحزبين الرئيسيين وهما الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الاقليم مسعود البارزاني والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال الطالباني.
واوضح روستاي ان التقرير سيسلط الضوء على مجموعة محاور متعلقة بتحسين الاوضاع السياسية والاقتصادية في اقليم كردستان، واضاف في حديث مع اذاعة العراق الحر:

الاحزاب الاربعة تبدي وجهة نظرها في المسائل اليومية على الساحة السياسية في اقليم كردستان وتبين وجهة نظرها للعرض على القيادة السياسية في كردستان في محاور العلاقات مع الحكومة الفدرالية في بغداد ومكافحة الفساد وتطوير العملية السياسية في اقليم كردستان العراق والمشاركة الفعالة للاحزاب السياسية في هذه التجربة.
كما تابع حديثه قائلا: نطالب المشاركة الفعالة للاحزاب السياسية في كردستان وان يكون لهم راء في القرارات السياسية ونطالب ان تجري الانتخابات في كردستان في موعدها منها انتخاب مجالس المحافظات والبرلمان ونطالب تطبيق مبدأ التوافق المطبق في بغداد تطبيقه في اقليم كردستان بين المكونات السياسية والقومية والدينية.
المقدمات تدل على النتائج وهذه المقدمات التي نحن نعيش فيها دون اصدار قوانين خاصة بالانتخابات تدل على ان الانتخابات لن تجري في مواعيدها ولو ان المسؤولين لم يعلنوا عنها ولكن هذه المقدمات تدل على ذلك ونحن نخشى ان لاتجري وهذا تراجع للوراء في العلمية الديمقراطية ونحن نريد ان يكون اقليم كردستان نموذج فعلي للعملية السياسية في العراق.

يذكر ان الاحزاب الكردستانية الاربعة الحزب الاشتراكي وكادحي كردستان والجماعة الاسلامية والاتحاد الاسلامي يشاركون في برلمان وحكومة اقليم كردستان العراق حيث يشغل الاتحاد الاسلامي حقيبة وزارة التجارة في حكومة الاقليم بالاضافة الى وزارة للاقليم وتشغل الجماعة الاسلامية وزارة البيئة وحزب كادحي كردستان وزارة شؤون البرلمان، فيما يشغل الحزب الاشتراكي وزارة للاقليم في حكومة الاقليم.
كما للاحزاب الكردستانية الاربعة 16 مقعدا من مجموعة 111 مقعد من مقاعد في برلمان كردستان حيث يشغل الاتحاد الاسلامي تسعة مقاعد والجماعة الاسلامية خمسة مقاعد ولكل من الحزبين الاشتراكي والكادحين مقعد واحد .

على صلة

XS
SM
MD
LG