روابط للدخول

تباين اراء العراقيين بين المشاركة في الأنتخابات أو عدمها


عادل محمود – بغداد

مع اقتراب موعد الانتخابات المحلية، يزداد ترقب الناس واهتمامهم بما يمكن ان تسفرعنه هذه الانتخابات. الاعلانات عن الارقام الانتخابية للمرشحين وبرامجهم بدأت تظهر على شاشات التلفاز، او يراها الناس في الاعلانات الانتخابية التي يمرون بها في اماكن مختلفة. ومع ذلك لا يزال هناك قسم من الناس يبدون عدم مبالاة بشكل او اخر. ان الشرائح الفقيرة التي تمثل القاعدة الانتخابية الاهم، والتي تعتبر مشاركتها حاسمة في تحديد نتائج الانتخابات، هي نفسها التي لا ترى مبررا لاختيار هذه الجهة او تلك من زاوية التحسن والوعود الاقتصادية. صحيح ان اقساما من هؤلاء الفقراء تحسنت حياتهم بسبب الارتفاع العام في الرواتب، غير ان الاقسام الاكثر فقرا هي في وضع مختلف.
وفيما عدا ذلك فان الرغبة في المشاركة في الانتخابات المقبلة والتأثير في نتائجها تزداد يوما بعد يوم، فالاشكالات والمهام الكثيرة المطروحة امام المجتمع والانسان العراقي تجعله يشعر ان المساهمة في تحديد نتائج الانتخابات امر مهم لمستقبله ومستقبل ابناءه، وهذا الوعي يتزاييد مع ازدياد تمرس الناس بالممارسة الديمقراطية ووعيهم لاصولها.

على صلة

XS
SM
MD
LG