روابط للدخول

النجفيون يأملون من خروج العراق من البند السابع تعزيزا لمكانة البلد اقتصاديا وسياسيا


ايسر الياسري - النجف الاشرف

استقبل النجفيون خبر اعلان خروج العراق من طائلة البند السابع بارتياح كبير واعتبروه انجازا كبيرا للحكومة العراقية، مواطنون اثنوا على هذا الانجاز الحكومي واعتبروه خطوة في الاتجاه الصحيح في اطار تعزيز مكانة العراق اقتصاديا .
فيما يرى البعض الاخر ان خروج العراق من تحت البند السابع واصدار مجلس الامن قرارا يقضي بانهاء القيود المفروضة عليه وانه لم يعد مهددا للسلم العالمي غير كافية، مطالبين الساسة العراقيين بتوحيد كلمتهم ونبذ خلافاتهم الفئوية والالتفات الى مصلحة المواطن عسى ان يعيدوا العراق الى سابق عهده في مصاف الدول المتقدمة.
من جانب اخر يرى الخبير الاقتصادي كريم الحلو ان هذه الخطوة سوف تنعكس ايجابا على البنية التحتية الاقتصادية للبلاد وتعزز الثقة من جديد بين العراق وبلدان العالم الاخرى على المستوى الاقتصادي والصناعي خصوصا ان اخراج العراق من البند السابع يعني رفع الحضر عن الاموال العراقية المجمدة.
وكان مجلس الامن قد اصدر قرارا في العام 1991 بعد غزو العراق للكويت يقضي بفرض قيود دولية عليه سياسيا واقتصاديا وثقافيا واعتباره مهددا للسلم العالمي وهو ما سمي بالبند السابع.

على صلة

XS
SM
MD
LG