روابط للدخول

قلة التخصيصات المالية المرصودة لنادي الحرية الرياضي ادى الى تلكؤ نشاطاته الرياضية


سعد کامل – بغداد

مدينة الحرية والتي تعتبر من المناطق الشعبية المحبة للرياضة وانتجت العديد من النجوم والاسماء اللامعة في لعبة كرة القدم ورفع الاثقال والمصارعة وبناء الاجسام وغيرها من الالعاب. يعاني ناديها الرياضي الوحيد ومنذ عدة سنوات من خراب القاعات والساحات والملاعب وافتقاره الى ابسط التجهيزات والمستلزمات الرياضية المطلوبة فضلا عن مصاعب استقطاب اللاعبين والاحتفاظ بالكوادر الفنية والادارية بفعل قلة التخصيصات المالية المرصودة للنادي سنويا من قبل وزارة الشباب والرياضة بحسب عضو الهيأة الادارية للنادي حامد كريم.

ويبدو ان الرواتب البسيطة والمتواضعة او الرمزية احيانا ادت الى عزوف العديد من اللاعبين والطاقات الفنية الرياضية عن التواصل مع النادي بحسح مدرب لعبة بناء الاجسام في النادي قاسم عبد الحسين.

ومع حالة الترك والاهمال التي زحفت نحو اروقة النادي وكوادره ومنتسبيه بفعل ضعف الامكانيات المادية يتحدث عضو الهيأة الادراية للنادي سمير علي جاسم عن ادامة احتياجات النادي وما لديه من نواقص اعتمادا على دعم وجهد عشاق الرياضة من اهالي المنطقة.

ومع اقتراب موعد منافسات اندية الدرجة الاولى في لعبة كرة القدم يلفت مدرب فريق نادي الحرية لكرة القدم محمد رزاق عن ضعف الاستعدادات الفنية للفريق الذي ابتدأ تدريباته متأخرابفعل مشكلة جمع اللاعبين مع قلة التخصيصات المالية التي يشكو منها النادي.

واستعدادا لخوض منافسات الدوري المرتقب يتواصل اعضاء فريق نادي الحرية بكرة القدم باجراء تدريباتهم ولا يشغل بالهم سوى التفكير بتحقيق نتائج مرضية لجمهور منطقتهم بحسب اللاعب حسين حميد.

على صلة

XS
SM
MD
LG