روابط للدخول

المالكي في زيارة إلى تركيا وإيران


ليث أحمد – بغداد

يتوجه رئيس الوزراء نوري المالكي يوم الأربعاء القادم لزيارة كل من إيران وتركيا. وقد ذكر بيان صادر عن مجلس الوزراء العراقي أن الزيارة تأتي ضمن الاجتماعات الدورية للجان المشتركة بين البلدين، في حين أكد بيان صادر عن مكتب الناطق باسم الحكومة العراقية الدكتور علي الدباغ أن الزيارة ستتمحور في بحث العلاقات الأمنية والسياسية علاوة على ملف حزب العمال الكردستاني (PKK) التركي المتواجد في المناطق الحدودية.

يذكر أن الزيارة تأتي بعد أن وقع العراق على الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة لانسحاب قواتها من العراق ومساعٍ أخرى مبذولة لخروجه من البند السابع لميثاق الأمم المتحدة.

وقد أوضح عضو الائتلاف العراقي الموحد أن أحد أبرز أهداف زيارة المالكي هو أخذ الضمانات بعدم مطالبة هاتين الدولتين لديونهما المترتبة على العراق جراء سياسات النظام السابق.

يذكر أن اتفاقية الهدنة لإيقاف الحرب العراقية الإيرانية في أواخر ثمانينيات القرن الماضي هي التي تحكم طبيعة العلاقة رسمياً بين البلدين. وقد أكد عضو التحالف الكردستاني فرياد راوندوزي أن زيارات المسؤولين لهذه الدولة تأتي في ظل المحاولات لإنهاء هذا الملف وإبرام اتفاقية جديدة تلغي الديون التي ترتبت على العراق كتعويضات جراء هذه الحرب.

أما فيما يخص تركيا فإن بحث ملف حزب العمال الكردستاني التركي سيكون من أبرز الملفات المطروحة على طاولة المباحثات علاوة على تفعيل اللجان المشتركة المشكلة بين البلدين، حيث أسس الجانبان في مطلع شهر تموز الماضي مجلساً أعلى للتعاون الاستراتيجي بين حكومتي العراق وتركيا إثر زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أوردغان تضمن شراكة في مجال التعاون السياسي والأمني والاقتصادي والعسكري والطاقة والمياه والثقافة، في حين تضمن الجانب الأمني العمل لإتمام اتفاقية إطارية عسكرية وإتمام إجراءات اتفاقية محاربة الإرهاب بين البلدين. ويشير عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب سلمان الجميلي إلى ضرورة التزام العراق بضبط الحدود مع تركيا التي لم يكن لها أية تأثيرات سلبية على مجمل الأوضاع في العراق.

زيارة رئيس الوزراء يبدو أنها ستشمل جمهورية روسيا أيضاً لإطلاعها على الأوضاع في العراق بحسب عضو الائتلاف هادي حساني الذي أكد أن هذه الزيارات مجتمعة ستتمحور حول خروج العراق من البند السابع للأمم المتحدة.

على صلة

XS
SM
MD
LG