روابط للدخول

الأيزيديون يحتفلون بعيدهم المسمى عيد صوم أيزي


عبد الخالق سلطان – دهوك

احتفل الأيزديون في عموم العراق في هذه الأيام بعيدهم الكبير الذي يسمى عيد ( أيزي) حيث يصوم قبلها الأيزديون جميعا ثلاثة ايام ثم يتزاورون فيما بينهم في اليوم الرابع ويقيمون الولائم.
الكاتب والباحث الأيزدي قادر سليم اوضح ان "الأصول التاريخية لهذا العيد تعود الى المرحلة الأولى من الديانة الأيزدية أي الى العهد المثرائي قبل اكثر من 4000سنة" وبحسب قوله فان "الديانة الأيزدية مرت بثلاث مراحل رئيسية اولها مرحلة التعلق بالطبيعة ثم تأتي بعدها مرحلة النبي ابراهيم ثم مرحلة الشيخ عادي والتي تنسب الى عدي بن مسافر الذي ظهر في القرن الثاني عشر الميلادي وقد صام الأيزديون هذه الأيام الثلاثة ظنا منهم ان الشمس من الممكن ان تختفي لأن هذه الأيام تكون من اقصر ايام السنة "
وبحسب قول سعيد سلو رئيس تحرير صحيفة صوت لالش الأيزدية فان لهذا العيد" مراسيم خاصة حيث يصوم الأيزديون ثلاثة ايام وقبل الصوم يقدمون الذبائح والقرابين وفي يوم العيد يتجول الأطفال والرجال والنساء ويتزاورون فيما بينهم تعبيرا عن الفرح والسعادة بعدم اختفاء الشمس وعودة الأيام الى التطاول"
من جهته بين رشيد ميرزا عضو الهيئة الأدارية لمركز لالش الثقافي التابع للأيزديين ان " هذه الأعياد قد اختلفت عن الأعياد السابقة وخاصة التي كانت تجرى في العهود السابقة بكونها قد استفادت من الخدمات التكنولوجية الحديثة والأتصالات حيث استطعنا التحدث الى اقاربنا المتواجدين في الدول الأوربية وامريكا عن طريق الموبايل كما ان الأعلام كان له دوره في تسليط الضوء على هذا العيد وبيان مراسيمه للناس".
يذكر ان تعداد الأيزديين في العراق يزيد عن 450 الف نسمة بحسب احصائيات غير رسمية وغالبيتهم متواجدين في الشريط الفاصل بين محافظتي دهوك والموصل ومعبد لالش يعد معبدهم الرئيسي.

على صلة

XS
SM
MD
LG