روابط للدخول

رغم الأعتذار العلني، الأتلاف والتحالف يواصلان جمع التواقيع لأقالة المشهداني


حسن راشد – بغداد

على الرغم من تقديم رئيس مجلس النواب العراقي محمود المشهداني اعتذارا علنيا خلال جلسة السبت عما بدر منه تجاه بعض النواب في جلسة الاربعاء الماضي، الا ان عملية جمع التواقيع لاقالة المشهداني او حمله على الاستقالة استمرت مدعومة من قبل اكبر كتلتين في المجلس هما الائتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردستاني .
القيادي في التحاف الكردستاني محمود عثمان يقول ان هذه العملية تهدف الى وضع حد لارباكات المجلس .
ويضيف عثمان في تصريح لاذاعة العراق الحر، انه حتى في حال تقديم اعتذار فان ذلك يجب ان يتم في حضور الاشخاص المعنيين وان يقبل الاعتذار من قبلهم .
وعن ابرز الملاحظات على اداء رئيس مجلس النواب يقول عثمان ان انفعالات المشهداني وتجاوزه احيانا على النواب بدأ يؤثر على اداء المجلس عموما .
من جانبه يقول عضو جبهة التوافق العراقية التي ينتمي اليها المشهداني، احمد جميل ان الائتلاف والتحالف مازالتا مصرتين على اقالة رئيس المجلس .
الى ذلك يقول المدير الاعلامي لرئيس مجلس النواب عبدالجبار المشهداني ان هناك اكثر من 150 نائبا يدعمون رئيس المجلس في مواجهة تحركات الاقالة .
ويعزو المشهداني سبب بعض الانفعالات التي تبدر من رئيس المجلس احيانا الى الضغوط النفسية والبدنية التي يتعرض لها من جراء اعباء المسؤولية .

على صلة

XS
SM
MD
LG