روابط للدخول

حوارات بخمس لغات تضمنتها مسرحية بأنتظار كودو التي تعرض في دهوك


عبد الخالق سلطان – دهوك

لأول مرة شهدت قاعة محمد عارف جزيري تقديم مسرحية تضمنت حوارات بخمس لغات وجمعت فنانين المان وعرب واكراد صاغوا حوارات باللغة العربية والكوردية والألمانية والأنكليزية والفارسية وذلك من خلال مسرحية ( بانتظار كودو) التي قدموها على مدى 45 دقيقة.
الفنان والمخرج المسرحي العراقي الدكتور هيثم عبدالرزاق بين ان الهدف من تقديم هذه المسرحية بخمس لغات هو" لنؤكد للمشاهدين ان اختلاف اللغات والأجناس ينبغي ان لا يقف في طريق انسانية الأنسان والرسالة التي أردنا ايصالها هي ان نبين ان الأنسان هو قلب الحياة النابض"
هيثم اشار ايضا الى انهم حاولوا من خلال هذه المسرحية ان " نحول اختلاف اللغات الى حوار بين هذه اللغات وليس الى صراع فيما بينها وقد حاولنا الغاء اللغات الخمس والأبقاء على لغة المسرح "
المخرج المسرحي صلاح ريكاني الأستاذ بمعهد الفنون الجميلة بدهوك والذي تابع هذه المسرحية اشار الى ان "هذه المسرحية كانت تجربة جديدة وصعبة وحاولت جمع خمس حضارات لأيصال رسالتها وهي كيفية الوصول الى بر الأمان والأستمرار بالحياة"
اما الممثل المسرحي الكوردي المغترب موفق رشدي الذي مثّل في هذه المسرحية فقد اشار الى انهم ارادوا" من خلال هذه المسرحية ان يجسدوا الوضع الحالي للعراق والعراقيين بكافة الوانهم ولغاتهم ومذاهبهم وهم ينتظرون الفرج "
رشدي بين انه "يأمل ان يكون تقديم هذه المسرحية وغيرها من المسرحيات التي يقوم بها الفنانون المغتربون في مسارح محافظة دهوك دافعا لتشجيع الفنانين المسرحيين المتواجدين في المحافظة والذين دخلوا مرحلة السبات للقيام باعمال مسرحية جادة"
يذكر ان العديد من الفرق المسرحية وخاصة الألمانية قدمت خلال هذا العام الى محافظة دهوك وقدمت عروض مسرحية وذلك بالتنسيق مع وزارة الثقافة في اقليم كوردستان وذلك ضمن المساعي التي تبذلها الوزارة لتشجيع الحركة المسرحية في الأقليم.

على صلة

XS
SM
MD
LG