روابط للدخول

نظرة العراقيين الى رد الفعل العربي أزاء حادثة رمي صحفي عراقي حذاءه صوب الرئيس بوش


عادل محمود – بغداد

ما ان تناقلت بعض وسائل الاعلام حادثة رمي الصحفي للرئيس بوش بحذائه، حتى بادرت جهات عربية مختلفة حقوقية وصحفية وحتى شعبية الى اعلان تضامنها مع الصحفي والتعبير عن ذلك باشكال مختلفة. وهذا الامر لم يعد مستغربا كثيرا لدى العراقيين، بالنظر لخبرتهم السابقة مع المواقف ووسائل الاعلام العربية خلال الاعوام الماضية، الا ان التساؤل حول التجاهل والتعتيم العربي عن الامور الكبيرة التي طالت حياة العراقيين، مثل وحشية اعمال العنف الارهابية التي اودت بحياة الالاف منهم، او المعاناة الكبيرة للشعب المتجسدة بالمقابر الجماعية مثلا، او حتى الانتهاكات الفظيعة لحقوق الانسان في العديد من البلدان العربية نفسها، هذه الحالات التي تؤثر بعمق على حياة الملايين، فيما تنبري ردود الفعل الى الظهور فورا على حادثة كرمي صحفي الرئيس بوش بحذائه.
الامر يتعدى في نظر البعض التواطؤ المنظم مع عهد صدام الذي عرف عن النخب الثقافية والفكرية والاعلامية العربية، ولعل جذور المسألة تمتد الى البنية الفكرية للانسان العربي عموما التي صاغتها الحكومات المتعاقبة في العديد من البلدان العربية، بالاضافة الى تاثير الحركات المتطرفة من مختلف الاتجاهات ولا سيما الاسلامية منها، كل ذلك جعل الانسان العربي كما يرى بعض العراقيين، فردا يمكن تحريك مشاعره عبر التلاعب على اوتار حساسة معينة تغلب عليها الحماسة والشعارات، اما وعي هذا الانسان بالقضايا المهمة او حتى الماساوية التي تعيشها الملايين، فامر لا يلفت الانتباه ولا يستدعي ردود فعل.

على صلة

XS
SM
MD
LG