روابط للدخول

العراق يسعى إلى إعادة فتح ملحقيات تجارية في معظم دول العالم


سعد کامل – بغداد

بعد فترة من الركود تحت وطأة الاقتصاد الشمولي والمركزي والابتعاد عن الساحة الاقتصادية العالمية بفعل الظروف السيئة التي رافقت الحقبة الفائتة يسعى العراق الى انتهاج سياسة اقتصاد السوق وخلق بيئة ملائمة لجذب واستقطاب الاستثمارات باجراء اصلاحات اقتصادية واعادة النظر في كثير من التشريعات والقوانين ومحاولات تنمية وتطوير علاقاته الاقتصادية مع دول العالم باعادة فتح ملحقياته التجارية التي اعتبرها معاون مدير عام دائرة العلاقات الاقتصادية الخارجية سامي الخير الله بوابة اقتصادية تلعب دورا في متابعة وتنفيذ الاتفاقيات الاقتصادية الثنائية والعقود المبرمة ومراقبة مؤشرات السوق وتوفر المعلومات والبيانات الاقتصادية عن داخل البلد وخارجه.

ومع اهمية الملحقيات التجارية في متابعة نشاط الشركات الاجنبية ومراقبة متغيرات اسعار السلع والمواد في الاسواق الخارجية ودورها في الترويج للمنتج المحلي وعرض الفرص الاستثمارية المتاحةفي داخل البلد مازال تواجد الملحقيات التجارية مقتصر على الدول التي ترتبط بعلاقات القتصادية متينة مع العراق ولها تبادل تجاري واسع معه بحسب مدير عام دائرة العلاقات الاقتصادية الخارجية في وزارة التجارة الدكتور داخل جواد كاظم.

ومن جانبه استاذ الاقتصاد في جامعة بغداد الدكتور ثائر العاني اكد على اهمية الدور الذي تلعبه الملحقيات التجارية في تحريك عجلة الاقتصاد لافتا الى ضرورة زج كوادر كفوءة ومؤهلة تمتلك الخبرة الكافية لادارة تلك الاماكن بمهارة وجدارة تحقيق المكاسب والمنافع الاقتصادية للبلد.

ومع قلة عدد الملحقيات التجارية العراقية في الخارج مازال البعض منها يعاني من تلكؤ في تقديم البيانات والمعلومات الاقتصادية الواضحة عن داخل البلد بسبب غياب التنسيق والتعاون مع بعض المؤسسات والوزارات العراقية ذات الشان الاقتصادي بحسب المستشار التجاري العراقي في دولة ماليزيا نعيم عزيز كاظم.

على صلة

XS
SM
MD
LG