روابط للدخول

مرشحون مستقلون يأملون زيادة حظوظهم في انتخابات مجالس المحافظات المقبلة


ايسر الياسري - النجف الاشرف

تتنافس على انتخابات مجلس محافظة النجف والتي ستجري بعد اكثر من شهر ونصف سبعة وخمسين كيانا سياسيا بواقع الف وسبعين مرشحا، يتهيئون للتنافس على ثمانية وعشرين مقعدا، الشئ الملفت للانتباه ومن خلال الدعايات الانتخابية ان معظم القوائم المرشحة تحمل اسم مستقلة او مستقلين، كحركة الشباب المستقلة او الشخصيات الوطنية المستقلة او تجمع الكفاءات المستقل وهي ظاهرة تشير الى ان المرشحين بداو يبحثون عن مسميات جديدة يحاولون من خلالها كسب ثقة المواطن بعد ما تزعزعت في الفترة السابقة، المرشح سالم نعمة الحميداوي على قائمة تجمع كفاءات العراق المستقل يرى ان معظم اللذين فازوا في الانتخابات السابقة لم يعملوا الا لصالح احزابهم مما قلل من ثقة المواطن بهم اما المستقل فيكون ولائه للجميع.
المواطنون من جانبهم تباينت مواقفهم ازاء تلك المسميات، فمنهم من يعتقد ان الشخصيات المستقلة اكثر حرصا على تلبية حاجة المواطن وحسب المواطن منير علي.
فيما يرى البعض الاخر ان حظوظ المستقلين في الانتخابات المقبلة قليلة قياسا مع الاحزاب المعروفة وحسب المواطن عقيل صالح.
فيما يعتقد المواطن حسين علي ان قوائم المستقلين هي في الحقيقة ليسشت مستقلة بولائها، فسرعان ما تنتهي الحملات الانتخابية تعود تلك القوائم او المرشحين الى احزابهم الاصلية.
ويعول المستقلون كثيرا على انتخابات مجالس المحافظات المقبلة، فيما ترى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في اتلعراق ان حظوظ هؤلاء اقل تناسبا مع الكيانات الكبرى بالنسبة للاصوات وحسب قوانين المفوضية.

على صلة

XS
SM
MD
LG